كشفت الفنانة السورية هنوف خربطلي التي تجسد دور “فايزة”، الزوجة الثالثة لعصام حلاق باب الحارة الذي يؤدي دوره الفنان السوري ميلاد يوسف في مسلسل “باب الحارة 5” الذي تعرضه MBC1 طوال رمضان؛ عن مقالب كوميدية ستغير مجرى حياة زوجها، وتقلب الأوضاع في منزله.
ونفت الفنانة أن تكون شخصيتها تطغى على شخصيات ضرتيها كما حدث مع شخصية نمس الحارة التي يجسدها الفنان السوري مصطفى الخاني، ولفتت الأنظار بشدة، معتبرة في الوقت نفسه أن إنتاج جزء سادس من المسلسل يساهم بشكل كبير في انتشارها وشهرتها.
وأكدت هنوف خربطلي أنها ستكون محور الأحداث في حياة عصام خلال الحلقات العشر الأخيرة، مشيرة إلى أنها تعد مقالب ومواقف كوميدية ستغير مجرى حياة حلاق الحارة.
وقالت الفنانة السورية: “شخصية فايزة في المسلسل ليست قوية ولا ضعيفة، فهي تتمتع بطيبة القلب، لكنها لا تسكت عن حقها، وهو ما سيؤدي إلى مشاكل مع زوجتي عصام، وخاصة مع لطفية (ليليا الأطرش)”.
“ستحصل بيننا مشاكل كثيرة مليئة بالمواقف المضحكة” تقول هنوف مضيفة “سيحدث موقف بيني وبين لطفية سيغير مجرى حياة عصام”.
واستطردت هنوف قائلة: “سأتمكن من بناء علاقة قوية مع لطفية بعد المشاكل بيننا، وسأقلب الأحداث في منزل الزوجات الثلاث”.
ونفت هنوف فكرة أن تكون شخصيتها تغطي على شخصيات أخرى في العمل، كما حدث مع شخصية النمس الذي جذب أنظار المشاهدين في الجزء الرابع على حد تعبيرها، موضحة أنها تلعب دور “ضيفة شرف” في الوقت الذي كان للخاني دور البطولة في الجزء الرابع.

الجزء السادس سينصفها

وتتمنى الفنانة السورية الشابة لو أنها حصلت على فرصة المشاركة في باب الحارة في أجزائه السابقة، معتبرة أنها لو انضمت لفريق عمل المسلسل منذ سنوات لكان اسمها أكثر انتشارا وشهرة، لأن العمل له قاعدته الجماهيرية ومحبوب على مستوى الوطن العربي.
وأعربت هنوف عن أمنيتها إنتاج جزء سادس لباب الحارة، وقالت: “الجزء الجديد سينصفني، وسأحصل فيه على دور أكبر ومؤثر، وليس فقط ضيفة شرف”. واعتبرت الفنانة السورية أن الباب ما زال مفتوحا لإنتاج جزء جديد إذا رغب المشاهدون في ذلك.
ومعلقة على مشوارها الفني القصير، قالت: “أنا خريجة مسرح منذ 5 سنوات، وكل عام يعرض مسرحي، فالمسرح يدعمني، ويحرك ما بداخلي، أما التلفزيون فلا يقدم كثيرا على المستوى الفني”.
وعن دورها في فيلم الهوية؛ تعتقد أنها لم تأخذ حقها فيه، لصغر الدور، وقالت: “هو تجربتي الأولى والوحيدة في السينما، رغبت من خلاله أن أجرب السينما، لكي أكون قد دخلت كل مجالات التمثيل، من مسرح لتلفزيون وسينما”.
وأما رغبتها في التواجد أكثر في مجال السينما حتى ولو في مصر، قالت: “إذا أتتني فرصة الذهاب إلى مصر فلن أرفض، لكني بنفس الوقت لن أطرح نفسي بنفسي، كما فعل آخرون، لذا أفضل أن أثبت نفسي، لكي أحصل على دعوة للمشاركة بأحد الأفلام هناك، خاصة وأن السينما المصرية، هي السينما الأكثر انتشارا في الوطن العربي”.
وعن آخر أعمالها الفنية أوضحت أنها أنهت التدريب على مسرحية جديدة مع المخرجة رغدة شعراني، والتي عملت معها في مسرحية سابقة بعنوان تيامو، والتي تم تكريمها العام الماضي في تونس من قبل السيدة الأولى.

شارك برأيك

‫11 تعليق

  1. عصام ناقصة وحدة رابعة حتة تكمل وياة هالنسونجي يومية مزوج وحدة جديدة
    ما يشبع

ماذا تقول أنت؟

اترك رداً على 3ashoo8a إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *