>

عقب إعلانها الانفصال عن زوجها الصحافي محمد فودة بساعات قليلة نشرت الفنانة المصرية غادة عبدالرازق صورة عبر صفحتها الشخصية على موقع “إنستغرام”، مكتوباً فيها: “حاجتين في جسمك مرتبطتين ببعض، قلبك وقفاك، أول ما يدق قلبك تاخد على قفاك على طول”.. وعلقت غادة بالقول “كلام سليم جدا”.

تدوينة غادة أثارت العديد من علامات الاستفهام حول سبب الانفصال المفاجئ بين الزوجين اللذين ارتبطا بقصة حب كبيرة واستمر زواجهما فترة ليست بالقصيرة، ورفضا في اتصال هاتفي لـ”العربية.نت” بهما – أي إجابة عن أسئلة تدور حول أسباب الانفصال، مؤكدين أنها أمور شخصية، وأن علاقة الصداقة بينهما مستمرة وستظل، وأن كلا منهما يكن للآخر احتراماً كبيراً”.

لكن التدوينة التي كتبتها غادة تؤكد أن في الأمر شيئا ما يخفيه الطرفان، خاصة بعد ما أعلنت مصادر لـ”العربية.نت” أن غادة كانت غير سعيدة في الأيام الأخيرة لإعلان الطلاق بسبب انشغال زوجها عنها بالمؤتمرات الجماهيرية والدعاية الانتخابية، حيث سيخوض الانتخابات البرلمانية المقبلة في مصر عن دائرة زفتى بمحافظة الغربية.
حقيقة رفع صور “جريئة” لغادة

كما أنها رفضت حضور هذه المؤتمرات معه، لإعلان مساندتها له، في حين أكدت مصادر في زفتى – مسقط رأس محمد فودة – أن بعض المنافسين له في الانتخابات رفعوا صور غادة التي تتضمن لقطات من مشاهدها الجريئة في أحد الأفلام، لضرب شعبية فودة لدى الناخبين، خاصة أنه يسير بخطى قوية نحو الفوز، حيث قدم خدمات جماهيرية كبيرة لدائرته حققت له كثيرا من الشعبية، فضلا عن مساندة إحدى الصحف اليومية الكبيرة والمستقلة له، وهو الأمر الذي أغضب فودة وطلب من غادة اعتزال الفن، ولما قابلت طلبه بالرفض كان الاتفاق على الانفصال في هدوء.

“العربية.نت” بحثت عن حقيقة رفع صور غادة في الدائرة الانتخابية بزفتى، حيث نفى محمد فودة نفسه طليق غادة ذلك، وقال لـ”العربية.نت” أهل زفتى محترمون جدا ويتمتعون بأخلاق عالية وشهامة ومروءة، فهم أهلي وأقاربي وبيننا علاقات وطيدة وهم من طالبوني بالترشح للانتخابات، مؤكداً أن قرار انفصاله عن غادة شخصي جداً ولأسباب شخصية جدا ولا علاقة له بالانتخابات.

صبري جاد أحد المنافسين الأقوياء لزوج غادة عبدالرازق نفى أيضا هذه المعلومة وقال إن أخلاق أهل زفتى لن تسمح لهم بذلك فهذه في عرف وتقاليد أهل المدينة من المحرمات والمحظورات، مضيفاً أنه من العيب بل من العار أن تضرب منافساً لك في شرفه.

وقال لـ”العربية.نت” لم يقدم أحد من أهل المدينة على ارتكاب هذه الفعلة الشنيعة ولو كان هناك من فعلها لكنا قد أسقطنا عليه جام غضبنا، بل عاقبناه بما يستحق فليس من حق أحد أن يتعرض للحياة الخاصة والشخصية لأى مرشح حتى لو اختلفنا حوله، لكن يمكن التعرض للتاريخ السياسي والعمل الخدمي في إطار من المنافسة المشروعة لحصد أصوات الناخبين .
طلاق للمرة الثالثة

غادة عبدالرازق تزوجت من الصحافي محمد فودة عام 2012 حيث اكتفت بعقد القران عقب زواج ابنتها “روتانا”، ومنذ ذلك التاريخ وتواجه حياة الاثنين العديد من المشاكل، التي أدت إلى وقوع الطلاق مرتين سابقتين، قبل أن تعلن عن طلاقها للمرة الثالثة، والتي يستحيل بعدها العودة إلا بالزواج من محلل.

فودة لفت الأنظار بغيابه عن مشاركة زوجته حضور حفل ختام مهرجان القاهرة السينمائي الدولي بدورته الماضية في نهاية نوفمبر الماضي، مما أثار التكهنات حول وجود خلافات بينهما، وهو ما تم الكشف عنه مؤخرا بإعلان الانفصال .

كاتبة ومحررة في موقع نورت

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *