>

كشفت الناشطة ومشهورة سناب شات السعودية أمل الشهراني، عن مجموعة صور لحبيبها الاجنبي لاول مرة، والذي كان قد أثار الجدل قبل فترة بسبب ظهور صوته معها في أحد الفيديوهات بالخطأ.

وشاركت أمل الشهراني، صور حبيبها مع متابعيها عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، ولاقت الصور ردود فعل متباينة، كما أثارت حفيظة البعض.

وظهرت أمل الشهراني وحبيبها في جلسة تصوير حديثة، وبدا عليهما الانسجام معاً في أماكن مختلفة، حيث أظهرت الصور قوة العلاقة بينهما.

وكتبت أمل الشهراني رسالة رومانسية لحبيبها محتفلة بمرور عام على ارتباطهما قائلة: “قصة حبنا هي الافضل بالنسبة لي أحبك لأنك تحلم معي ولأنك الشخص اللذي يجعلني اضحك الى ان ابصق قهوتي واكح من الربو قصة حبنا هي المفضلة .. أنا أحبك … لأنك تحلم معي .. وأنت اللي يخليني أضحك بقوة لدرجة أنني أبصق قهوتي وشوي و تجيني نوبة الربو  أنا أحب اهتمامك وكيف تحضني وتقبلني وتخلي قلبي يقرقع”

أضافت: “أحبك لأنك أفضل أصدقائي اللي اشارك كل شيء معهم! لأنك موجود في الأوقات الصعبة وتصنع الأوقات السعيدة أفضل.. أنت (الصخرة) يعني القوة… أنت الشخص المحب للحياة وكل الناس وكل المخلوقات أنا فخورة جدا بنفسي لكوني مع رجل ذكي ومضحك ولطيف وصبور وكريم .. وأبي أطفالي يتعلمون منه.. أنا فخورة جدًا بكل شيء أنجزناه معًا.. أنا أحبك لأنه مهما صار- اثق بأنك تحبني بعد! أول ذكرى حب لنا  أحبك”.

حبيب امل الشهراني يروي قصة تعرفه بها

واتضح من المعلومات المتوفرة عن حبيب أمل الشهراني أنه يعمل معالج فيزيائي ومعلق رياضي بالإضافة لعمله كاستاند أب كوميديان أو مذيع مسرحي فكاهي، عانى من السمنة في طفولته، ويدعى جوني لوكاستو.

وتغزل حبيب أمل الشهراني بها في رسالة مطولة، ناشراً نفس الصور التي نشرتها سابقاً وقال: “قبل عام واحد من اليوم ، قابلت ملاكاً لأول مرة خارج المقهى المفضل لديها، ثم جلسنا على مقعد وتحدثنا لمدة 4 ساعات، حول كيف أتينا من أجزاء مختلفة تماماً من العالم بقصص مختلفة تماما عن الحياة، ولكن الأهم من ذلك، أنه من الواضح أننا كنا على اتصال كبشر.. منذ ذلك الحين”

تابع حبيب أمل الشهراني: “استمرت في إدهاشي بقوتها وإيجابيتها وشجاعتها وتعاطفها مع الآخرين واستعدادها للتغلب على الشدائد.. وهي تفعل كل ذلك بابتسامة مشرقة على وجهها وسخرية بارعة تجلب لي الصداع.. أشكرك على الدافع المستمر وتذكيري بكل ما أستطيع فعله بينما أُجبرني على الراحة بين الحين والآخر”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *