دافعت الممثلة السورية نهاد علاء الدين، أو “إغراء”، وهو الاسم الذي اشتهرت به في مرحلة الستينات والسبعينات، عن أدوارها العارية، وقالت إنها خلعت ملابسها في التمثيل، إيمانا بمبادئها وليس من أجل المال.

ودعت إغراء -وهي أول ممثلة عربية تؤدي أدوارا عارية في سينما الشرق الأوسط- السينمائيين إلى إعادة الجنس للشاشة، وكشفت من جانب آخر إعجابها

بشخصية حسن نصرالله الأمين العام لحزب الله اللبناني، مبدية استعدادها للتضحية من أجله.

وأجرت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية السبت 2 من أكتوبر/تشرين الثاني 2010 حوارا مطولا مع الفنانة السورية، مبررة سبب الحوار بأن الفنانة عادت إلى الواجهة بهجمة شديدة على الإسلاميين، معتبرة أن شجاعتها في التعبير عن رأيها زاد في احترام الجيل الجديد لها، حتى إن التلفزيون السوري عرض فيلما وثائقيا عن حياتها العام الماضي، إضافة إلى أن أحد المخرجين يحضر حاليا فيلما يحكي قصتها.

وعكس كثير من ممثلات جيلها، رفضت إغراء الاعتذار عن أي دور غير لائق، ودافعت عن حريتها الجنسية بطريقة غير مسبوقة في هذا البلد المحافظ على نحو متزايد بحسب تعبير الصحيفة الأمريكية.

وفي مقابل تمسك إغراء بماضيها؛ حيث تعيش في شقة في دمشق حولتها لمتحف يحمل عشرات الصور لأدوارها، وصفت الفنانة السورية الرجال بأنهم منافقون، وتابعت مضيفة “إذا ارتدت فتاة الحجاب فإنها يجب أن تكون صادقة مع نفسها، أما المحافظون الإسلاميون فأغلبهم كاذبون؛ لأنهم ينتقدون الآخرين ولكنهم لا يعتقدون حقا بأنفسهم، فكل ما يتعلق بالحجاب أصبح ذريعة لملاحقة أشخاص آخرين”، وقالت للصحيفة ضاحكة “مثل هذا الحديث قد يوصلني إلى حبل المشنقة”. وردا على منتقدين اعتبروا أن حديث “إغراء” المهاجم للإسلاميين المحافظين مجرد محاولة لصرف الأنظار عن ماضيها كممثلة إباحية. وترد الممثلة السورية على ذلك قائلة “أنا خلعت ملابسي لمبدأ”، وإذا أردت أن أفعل ذلك من أجل المال لكنت فعلت ذلك في الظلام ولجنيت أموالا أكثر”.

وعن أول مشهد عار لها، قالت الممثلة نهاد علاء الدين إنه في فيلم “ذا ليوبارد” (النمر) عام 1970 الذي يعتبر أحد الأفلام التي أسست للسينما الحديثة في سوريا في مواجهة سطوة السينما المصرية، قالت إن المنتج والمخرج شعرا أن قصة الفيلم -وهي عن رحلة روبن هود فوق جبال سوريا- لن تكون جذابة، لذلك طلبا منها وهي تؤدي دور زوجة البطل تصوير مشهد وهي عارية.

وقالت “شعرت وكأنه هجوم انتحاري عندما أديت هذا المشهد”، مؤكدة أنها كانت تعلم أن القيام بذلك في سوريا سيعرضها لانتقادات كبيرة.

ورغم فشل الفيلم والانتقادات التي تعرضت لها بسبب هذا الدور، رفضت إغراء توجيه اللوم للمخرج والمنتج، مؤكدة أنها أدت هذا المشهد برضاها التام. وذكرت الصحيفة الأمريكية أن الفنانة السورية لطالما طالبت السينمائيين في الشرق الأوسط بإعادة الجنس إلى الشاشة.

ومن المفارقات أن نجمة الإغراء السورية في الستينات والسبعينات من القرن الماضي أبدت إعجابها بحسن نصرالله الأمين العام لحزب الله في لبنان، على رغم أنها لا توافق على مبادئه الدينية وتقول “أنا معجبة به لصدقه، وإذا طلب مني التضحية بدمي فأسوف أفعل”.

وأكدت إغراء أنها على استعداد لأداء أدوار جديدة إذا كانت تلك الأدوار جيدة، وكشفت -في الوقت نفسه- أن المخرج السوري عمر أميرلاي يعد فيلما عن حياتها، معربة عن شعورها بأداء دور مليء بالإثارة في الفيلم.

وكانت إغراء قد انتقلت إلى القاهرة مع شقيقتها وهي في عمر الثالثة عشرة؛ حيث تعلمت الرقص الشرقي، على يد الراقصة المصرية الشهيرة تحية كاريوكا وشكلت مع أختها “سحر” ثنائيا راقصا جاب أوروبا بأكملها، لتقديم العروض هناك. وتزوجت إغراء منذ 8 سنوات وليس لديها أولاد. غير أن “سحر” قررت لاحقا الاعتزال، وارتداء الحجاب، وهي لا تحب أبدا الخوض في ماضيها، الذي تصفه بـ”المشين”.

شارك برأيك

‫113 تعليق

  1. تعليقي ليس له علاقة بالموضوع …حيث ان هده الطفرة لا تمثل سوريا بل تمثل نفسها فقط….

  2. الأخت ” حنان الهانى ”
    مسائك سعيد وإنشالله بخير ،،،
    أعتقد إن كلامى مامسّكيش بسوء ولا فيه أى معانى تُقصدك أو تُقصد بلدك !
    وتأكدى لو كنت أقصدك كنت وجهت كلامى ليكى وكتبت ” إسمك ” بالفونت العريض ، لإن الأسلوب ده أكرم عندى من الأسلوب المُبطن ،،،
    ولو تادى بالك فى تعليقى التالت هتلقينى كتبت أنا ( ما بقصُدش حد بعينه ) ، وليه ما بقصُدش حد بعينه لأنى لمحت أكتر من تعليق لقٌراء حاشرين إسم مصر فى كتاباتهم ! فمش لوجيك خاص إنى أكتب إسمائهم كلهم واوجهلم الكلام !!!
    وأعتقد يا أخت حنان إن كلامك كان عن بلدك دون المساس لبلدى زده شئ ما يزعلنيش يبقى ليه اخدتى الكلام عن نفسك أنتى تحديداً !!
    أنا كلامى كان موجه لكُل واحد إتكلم عن مصر لإنه فاهم غلط أو ( مضحوك عليه ) فحبيت أفوقه وأقوله فوق من الوهم إللى إنت عايش فيه ! وبلاش تزيد فيها أحسن أوجعك بالكلام ،،،

    أخت حنان ،،،
    إسمحيلى أعقب على جُزء بسيط من تعليقك شدّ إنتباهى من تعليقك وأنا بقراه ! ويمكن إللى حابب إنى أعلق عليه ( المنطق ) إللى إتكلمتى فيه فى الجُزء ده بغض النظر عن ليبيا أو عن الشعب الليبى ،،،
    إنتى بتقولى :
    ( اعيش في امريكيا واجد الكثير من الاشخاص من مختلف الجنسيات العربية يفطرون رمضان,, ولم ارى في حياتي ليبي يفطر رمضان , )
    وأنا بقولك :
    ممكن تكونى فعلاً ما شُفتيش بعينك أو قابلتى فى حياتك ليبى فاطر فى رمضان ، لكن ده مش معناه إنه ما بيحصلش ! لإنك بالعقل وبالمنطق مش شايفه الناس كُلها ولا عايشه معاهم وبتراقبيهم ولا عالمه باللى جوه النفوس ،،،
    والسؤال لكى الأن ؟
    تقدرى ( تحلفى بالله ) أو تضمنيلى أن ما فيش ولا ليبى فطر يوم من رمضان فى حياته ؟
    فكرى ورُدى عليا …

    وفى جُزء أخر تقولى :
    ( هل تعتقد انه لا يوجد لدينا اصوات جميلة واشكال جميلة ,,,بالطبع لدينا لكن مجتمعنا المحافظ والاسر المترابطة لا تسمح بظهور ما يسمى بالفن الهابط. )
    وأنا بقول :
    طب إستنى لما الفُرصة تيجى للمُجتمع ده وبعدين أحُكمى ، مش جايز إنه مُلتزم علشان ما فيش الإمكانيات ولا الإغراءات إللى موجوده ع غيره من مُقدمى ( الفن الهابط ) ،،،
    أنا أعرف أن الغنى المتواضع أحسن عند الله من الفقير المتواضع ، ليه أحسن يا أخت حنان ؟
    علشان عنده جميع الإمكانيات والوسائل إللى مُمكن تلهيه وتبعده عن عمل الخير ومع ذلك قدر يتغلب عليها ويتمتع بالتواضع ، بعكس الفقير لإنه كده كده محروم من مغريات ومُلهيات الدُنيا ،
    طيب تعالى كده ندى الفقير ده شوية مال وجاه وسُلطه ، هل هيفضل على حاله ( متواضع ) ؟
    عرفتى بقى ليه قولتلك أصبرى لما تيجى الفُرصة بعدين أحكمى …

    يا أخت حنان ، غنى لبلدك زى ما تحبى صدقينى ده شيئ ما يضايقنيش ولا يزعلنى ، بس سبينى أنا كمان أدافع وأتصدى للى بيغلط فى بلدى أو فى أبناء بلدى …

  3. الأخت حنان ،،،
    لكى تعليق تحت التدقيق ، أتمنى أن تقرأيه ،،،
    مسائك سعيد إن شاء الله …

  4. أهلا فيب
    تحيااااااااااااا مصر……. و أهللللللل مصر………
    أنشررررر

  5. أهلاً أخت souna los angeles ، أعرف إنك مغربية ،،،
    والله ما شُفت من المغاربه على هذا الموقع غير كُل خير …
    تسلمى يارب أنتى والمغرب والشعب المغربى …

  6. اغراء وين؟ ههههه
    انا فكرتها ماتت أو انتحرت أو
    اعتزلت واتحجبت
    لأن هي العادة بعد ما بيعملو الس ب ع ة وذمتها بيت ح ج ب و

  7. لن أعلق على اغراء أو ما قالته ولكن سأعلق على خطأ ورد في نص الخبر وهو / حتى إن التلفزيون السوري عرض فيلما وثائقيا عن حياتها العام الماضي / وهذا الكلام ليس له أي علاقة بالصحة والصحيح أن تلفزيون المشرق orient هو من عرض وثائقي من جزئين عن حياة اغراء وتلفزيون المشرق يبث من دبي وليس من سورية لذلك اقتضى التنويه .

  8. او شى مو هيك المبدء بكره لامن تكونى لوحدك فى القبر شو بدك تحكيلهم هادى مبدئى مشى سعته مبدئك حيتخلى عنك وسعته سلكى حالك انا ما حشتمك لا انا بقول ربنا يهديكى ويستر عليكى فى الدنيا ولاخره بجد الحقى حالك مع ربنا.

  9. دي مكشوفة ع الآخر لعنة الله عليها ….!!!!!!!طب ليه تلومو علياء المهدي …هاهي علياء كانت ظاهرة من زمان !!!!!!صحيح ألي سماه عفن ماكدبش….

  10. di aslaha mu ma3rof, mi yum yumha w hiya 3aycha fi libnan. we yemkin kaman yahudia, ya3ni sabito kul cho3ob lbari2a minha , hiya tumatilo nafsaha, birade nadar min win hiya.

  11. انا بحب الفنانة اغراء وبحب جميع ادوارها بصراحة هي جريئة جدا واان بحبها مووووووووووت

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.