أعلنت الشرطة السودانية في الساعات القليلة الماضية عن العثور على جثة مغنية الراب السودانية رنا بدر الدين مقتولة في شقة مفروشة بحي الأملاك بالخرطوم بحري .

وكشفت الشرطة السودانية تفاصيل صادمة حول مقتل رنا بدر الدين، والتي بدأت بتلقيها بلاغ من أحد المواطنين بوجود جثة في شقة مفروشة بالخرطوم، وبانتقال الشرطة إلى المكان وجدت جثة القتيلة غارقة في الدماء وتنبعث منها رائحة كريهة وفي حالة انتفاخ كونها في بداية التحلل .

ووفقا للتحقيقات الجنائية تبين أن مغنية الراب السودانية لقت مصرعها على يد ابن صاحب العقار بعد مشادة وقعت بينهما، قام على إثرها بضربها بآلة حادة على وجهها ورأسها وتم إلقاء القبض عليه .

وقال المتهم في اعترافاته أن ربنا بدر الدين تطاولت عليه وأساءت إليه بألفاظ نابية، وهو الأمر الذي طور المشادة بينهما ودفعه إلى ضربها بقطعة خشبية على رأسها، وتركها غارقة في دمائها وقام بتشغيل جهاز التكييف وأغلق الشقة عليها، ثم بعد ذلك أبلغ والده بانبعاث رائحة كريهة من الشقة .

وفي اعترافات مالك العقار أشار إلى أن الشقة مكان وقوع الجريمة مخصصة لابنه البالغ من العمر 26 عاما وهو غير متزوج، وأنه منذ عدة أيام أجر ابنه الشقة لفتاتين، إحداهما غادرت الشقة وبقيت الأخرى، وقال إن ابنه هو من أبلغه بانبعاث رائحة كريهة ودماء سائلة من داخل الشقة .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *