>

ظهرت الفنانة المصرية منيرة سنبل لأول مرة بعد اختفائها عن الأضواء والشهرة منذ 62 عاما، لتفاجئ جمهورها بملامح مختلفة تماما عن التي عرفها الجمهور خاصة وأن صورتها ارتبطت في ذاكرتهم بشخصية ميرفت بطلة فيلم “شارع الحب” مع الفنان الراحل عبد الحليم حافظ.

ونشرت الفنانة رانيا فريد شوقي عبر إنستغرام، صورة جمعتها بالفنانة القديرة والتي ظهرت علامات تقدم السن بشكل واضح عليها، وعلقت عليها قائلة: “الفنانة القديرة منيرة سنبل ربنا يبارك في عمرها ميرفت في فيلم شارع الحب هي الناس دي حلوين إزاي كده تواضع و احترام و طيبة و رقي”.    

ولاقت صورة منيرة سنبل تفاعلا بين الجمهور الذي لم يشاهدها طوال هذه السنوات، حيث اعتقد الكثيرون بأنها توفيت، وعلق متابعون:”هي لسه عايشة فاكرها ماتت والله..يانهار انا فاكرها كانت قمر ماشاء الله ولسه قمر..ياااه زمن الفن الجميل ربنا يديها الصحة فاكرها ميرفت بنت الباشا لسه جميلة”..هي مش ماتت من وقتها انا متهيألي قريت خبر موتها في صحف “.

ومنيرة سنبل إحدى بطلات فيلم “شارع الحب”، التي لعبت فيه دور ميرفت وهي بنت الأكابر التي دخلت في منافسة الفنانة الراحلة صباح على قلب الشخصية التي جسدها النجم الراحل عبد الحليم حافظ، وعرض عام 1958، ولم تشارك بعدها في أي أفلام أخرى سوى الحب الصامت.

كانت أول تجربة لها في مجال التمثيل عندما شاركت في بطولة جماعية مع أحمد رمزي وآمال فريد في فيلم شياطين الجو 1955، وفي عام 1958 شاركت مع العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ في فيلم شارع الحب، ورغم نجاح الفيلم تحقق لمنيرة سنبل نفس النجاح في فيلمها الأخير “الحب الصامت” الذي شاركت فيه في نفس العام مع مريم فخر الدين.

وفي عام 1960 قررت الاعتزال بعد مسيرة فنية قصيرة ومنذ ذلك الحين لم تشارك في أي عمل فني أو تشاهد في أي برنامج تليفزيوني حيث إنها عملت لخدمة زوجها وأطفالها منذ 62 عاما.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *