>

كشفت الفنانة الكويتية أمل عباس أنها تمر بظروف صحية صعبة، تستوجب تدخلاً جراحياً سريعاً.

وقالت نجمة الدراما الكويتية، في حديث مع موقع “العربية”: “الطبيب الألماني الذي استشرته أمهلني أسبوعين لإجراء العملية وإلا ستتدهور حالتي للأسوأ وتكون نهايتي، حيث أعاني من مشكلة في صمام القلب، أصابني على إثرها تورم في البطن. وفي المستشفى يتم بين الحين والآخر سحب 10 لترات من الماء من جسمي”. وتابعت: “لي سنة وأنا تعبانة.. وتكلفة العملية 7000 دينار كويتي”.

وعند سؤالها عن الدور الذي لعبه زملاؤها في الوسط الفني للتخفيف عن معاناتها، أوضحت أمل عباس أن “الفنانين لم يقصروا” معها، و”فاعلو الخير من أهل الكويت أيضاً” وقفوا معها وقدموا لها الدعم النفسي والتبرعات طوال الفترة الماضية. وأضافت عباس أنها “وجدت العذر” لبعض زملائها الذين ينشغلون بأعمالهم وحياتهم الأسرية.

وعن سفرها للهند في الفترة الماضية للعلاج قالت: “خضعت لعملية قسطرة في الهند عن طريق الرقبة للكبد، حيث كان عند الأطباء شكوك في وجود تليف، لكن والحمدلله لم يظهر في القسطرة أي تليف ولا تشمع. وأنا الآن أتابع علاجاً مدته سنة”.

وتابعت حديثها بصوت أضناه التعب: “أنا أتّبع حمية كي لا يتجمّع الماء في بطني. وجاء دكتور ألماني اطلع على التقارير الطبية المتصلة بما خضعت له في الهند. ونصحني بإجراء عملية صمام عن طريق القسطرة باليد”.

وذكرت عباس أنها تراجع مستشفى “جاسلوك” في بومباي بالهند، موضحةً أنها تتواجد حالياً في الكويت، لأن تكلفة العملية التي أقرها الأطباء في الهند لا تتوفر لديها، حسب ما أكدته.

وكانت الفنانة أمل عباس قد ناشدت في مقطع فيديو الجمهور الفني بالوقوف معها ورددت فيه: “تكفون لا تخلوني”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *