>

حضر الممثل جيم كاري جنازة صديقته السابقة كاتريونا وايت في بلدها الأم إيرلندا السبت وقام بحمل نعشها مع أهلها وأقاربها.

وقد أعلن عن وفاة وايت بعد انتحارها إثر جرعة مخدرات زائدة في 28 سبتمبر/أيلول، وكان كاري ووايت قد تواعدا لفترات متقطعة منذ عام 2012.

كاري كان واحد من مئات المشيعين في كنيسة في قرية كاباوايت في مقاطعة تيبيراري، كما كان الممثل والكوميدي، واحد من ستة أشخاص من حملوا نعش وايت من الكنيسة إلى المقبرة المحلية، حيث أفادت تقارير بأنها ستدفن بجوار والدها الذي توفي عام 2012 من السرطان.

يقول كاري أن خبر وفاة وايت صعق كل من كان حولها، ووصفها بأنها كانت “زهرة أيرلندية رقيقة وحساسة جدا التي أحبت وأحبها الجميع.”

وقد كان كاري مؤثرا جدا أثناء الجنازة، إذ أنه شوهد وهو يبكي أثناء حمله للنعش. كما سارع بعد التشييع بنشر صورة خيال له ولوايت على صفحته الشخصية، معلقا عليها: “الحب لا يضيع.”




ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *