>

 أصدرت نقابة الموسيقيين المصريين، التي يرأسها الفنان هاني شاكر، قرارا بمنع التعامل مع مطرب الراب مروان بابلو، خاصة وأنه ليس عضوا من أعضاء النقابة، وكان يحصل على تصريح اليوم الواحد.

وجاء هذا القرار بعدما قدم مروان بابلو أول حفل غنائي له بعد عودته من الاعتزال، وهو الأمر الذي تعطش له محبوه، وحضره ما يقرب من 20 ألفا من جمهوره.

وفي هذا الاطار، قال الفنان حلمي عبد الباقي، العضو في نقابة المهن الموسيقية، أن الوطن العربي والعالم كله مستاء لأن ما حصل خارج الذوق والادب والاخلاق والثقافة لأن هذه امور روحانية ودينية.

واكد حلمي عبد الباقي ان أوقفت مغني الراب مروان بابلو مؤكدا بأنه لن يحصل على اي تصاريح جديدة.

وظهر خلال الحفل مطرب راب فلسطيني يدعى “شب جديد” ليقدم فقرة بصحبة مروان بابلو، لكنه قدم الابتهال الديني الذي يحمل اسم “مولاي” للنقشبندي.

واستبدل مطرب الراب الفلسطيني كلمة “مولاي” وجعلها “مروان”، وهو الأمر الذي أثار حفيظة وغضب نقابة الموسيقيين، باعتبار ما جرى استهانة بالدعاء وأفرغه من محتواه الأخلاقي، وجعله وكأنه عن ذات المؤدي، بالإضافة إلى ما احتواه فيديو الحفل من ألفاظ خارجة عن الأخلاق الحميدة.

واعتبرت نقابة الموسيقيين في مصر أن مروان بابلو مسؤول عن كل ما يتضمنه الحفل الخاص به رغم أنه لم يقم بغناء الابتهال، لذلك صدر القرار بمنع التعامل معه مجددا وإبلاغ كافة المتعهدين بالأمر.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *