>

“الموقع مغلق لحين هدوء الأوضاع بين مصر والجزائر.. ولتجنب المشاكل التى تحدث بين الطرفين” ..
هذه هي العبارة التي تطالع المترددين على الموقع الألكتروني الرسمي للفنان إيهاب توفيق بدءاً من يوم أمس، والذي أنشأته مجموعة من محبيه.
ويبدو أن الغيوم الكثيفة، لاتريد أن تتبدد منذ حلت لعنة هذه المباراة، التي سيتذكرها التاريخ الرياضي، وربما السياسي باعتبارها الحدث الأسوأ لهذا العام.
المثير والمؤسف في آن واحد أن تمتد اللعنات إلى الفن، فبعد اعلان عدد من النقابات الفنية، وجهات الأنتاج إغلاق الأبواب أمام التعاون المشترك، وبعد التهديدات التي طالت مطربين ومطربات، ها هي المواقع الفنية تنال حظها ـ السئ ـ من السهام المتطايرة العمياء.
وكانت تراشقات بالكلمات ـ وهي على أي حال أخف وأرحم من تراشقات الأسلحة البيضاء ـ بين مشجعين من الجانبين: الجزائري والمصري، قد وقعت بين الجانبين، أعقبت فوز المنتخب الكروي المصري في المباراة الأولى 14نوفمبر الجاري، وقد طالت الألفاظ، والعبارات الفنان إيهاب توفيق نفسه، بسبب إهداءه أغنية حماسية للمنتخب الوطني المصري.
ثم تزايدت النبرة الخارجة عن الأصول الرياضية، بعد المباراة الفاصلة الأربعاء 18نوفمبر حتى تحولت إلى اشتباكات لفظية، واتهامات وتهديدات، وشتائم، خاصة بعد ما رددته وكشفت عنه عدد من الفضائيات، حول أحداث عنف جماعية ومتعددة جرت على أرض السودان الشقيق، الذي استضاف جماهير المباراة الفاصلة الذين قدر عددهم بنحو 25ألف مشجع من الطرفين.
وهنا تدخل قسم الدعم الفني للموقع، وقرر تعطيل الموقع الألكتروني المخصص أصلا لأخبار إيهاب الفنية، ولا علاقة له بالسياسة، ولا الكرة،، اتقاء لشرور الفتنة!
إيهاب من جانبه اعتذر عن أي تعليق أو إبداء الرأي حول ما حدث وما يحدث!

كاتبة ومحررة في موقع نورت

شارك برأيك

‫17 تعليق

  1. 7assbiya lah wa ni3ma lwakil
    c est de la honte c est vraiment stupide ce qui s est passe entre les 2 pays pour des choses futiles
    reveillez vous arabes et soyez unis pour faire face aux ennemis non plus pour disputer entre vous

  2. طيب بس بدي افهم بالموقع ليش ما بيقولو انو المسؤول عن الشرطة السودانية نفى مايروجه الاعلام المصري و ليش ما بيقولو انو المصريين هنن الي بدو حين ضربو الاعبين و المشجعين الجزائريين في مصر يعني حتى لو كان ما حدت في السودان صحيح فيكون من حق الجزائريين النتقام لانفسهم

  3. هذا كلام سليم ولا اعلم لماذا هذا الاصطفاف الكبير خلف مصر انا ايضا
    مندهش هكذا تزور الحقائق ننام ونصحى كل يوم على حق مسلوب وحقيقه
    مغيبه مزوره . يعني مصر عملت حركه بايخه بشكل عجيب عندما عملت
    على استهداف باص المنتخب الجزائري من اجل ارباكه وتحطيم معنوياته
    لا بل وحتى ارهابه ونجحت فعلا. ثم حدث رد الفعل ومما فجر الوضع هو خسارة مصر هذا ما حدث لدينا من الوعي ما يجعلنا ابدا ابدا ابدا لا نضلل
    من نظام ما . قديمه يامصر والعبوا غيرها …

  4. Its right, there was an attack on algerian players in Egypt and the algerians reacted agressively in Sudan. Our brothers in Egypt are very angry about this reaction and dont mention that Cairo was the first arena of a shameful attack on the algerians. I can`t understand the attitude of egyptian people,why this campaign of hatred and scorn against all algerians? Its not in favor of both sides and doesnt suit the civilized level of Moslems. please stop it, its tooo much, Arabs and Moslems have enough problems to think of

  5. نحي الجزاءر من جنوب لبنان وانا متأكد كل التأكيد بأن هذا رأي الجنوبيين والخزي والعار لحكومة مصر وليس لشعب مصر الطيب الجميع لاحظ بأن هذه المباراة كانت ساسية اكثر ما هي راضية

  6. والله دوختوا راسنا …يكفي جهل وحماقة
    نريد ندخل للجريدة ونقرأة تعليقات ترد الروح بها روح الاخوة
    احترموا باقي القراء اللذين ليس لهم ناقة ولا جمل من كل هذه المباراة
    عيب …عيب…عيب… كل الذي تفعلوه

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *