>

بعد الضجة الكبيرة التي أثيرت حول خلاف الممثلة اللبنانية ​نادين الراسي​ مع إبنها مارك وتضارب الأقاويل بينهما في تسجيلات صوتية إنتشرت عبر مواقع التواصل الإجتماعي، عادت المياه إلى مجاريها بين الوالدة وإبنها، حيث نشر مارك عبر صفحته الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي صورة تجمعهما بعد المصالحة وأرفقها برسالة أكد فيها على تصالحهما.

وأشار إلى أنه نادم على رفع صوته في وجه والدته موّجهاً لها الإعتذار عن سوء التفاهم الذي حصل بينهما.

ووصف مارك الأشخاص الذين كان يعتبرهم أفرادا من العائلة بالـ”حقودين” لأنهم سرّبوا التسجيل إلى الإعلام.

وكانت نادين أشارت إلى تعدي مارك عليها بالضرب وسرق سيارتها، فيما نفى هو هذا الكلام ناصحاً إياها بمتابعة العلاج عند الطبيب النفسي.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *