أحرجت الفنانة المصرية إلهام شاهين الإعلامية الكويتية مي العيدان بعد سؤالها عن الهجوم الذي شنته عليها الاخيرة قبل عام بسبب ملابسها التي وصفتها بـ ”الجريئة“.

وقالت إلهام شاهين خلال استضافتها في برنامج ”العرافة“ الذي تقدمه الإعلامية بسمة وهبة عبر قناة ”المحور“، ردا على سؤال عن سبب هجوم مي العيدان عليها: ”أنا معرفهاش، معرفش مين مي العيدان دي، بس هي مالها؟! تحاسبيني ليه إني ألبس مفتوح أو مقفول، دي مسألة متخصكيش“.

وأضافت إلهام شاهين: ”قوم نفسك، مش تقوم الآخرين، وكل واحد يبقى عنده الرقيب الذاتي، لكن ملوش دعوة بالتاني، أنا طول الوقت بيجيلي رد فعل إيجابي على آرائي التنويرية وشجاعتي والشيء الجميل الذي أقدمه للمجتمع والجوائز التي أحصل عليها، لكن الإعلام يجمع كل من هم ضدي فيظهر أن العالم كله ضده، وهذا شيء غير صحيح.. الله يحرق السوشيال ميديا بجاز“.

وأعربت الفنانة المصرية عن غضبها ممن يقيمون الفن بنظرة دينية، مؤكدة أن ”ما نجسده في الفن، لا يجب أن نربطه بالدين، ففي شهر رمضان الحالي، أقدم شخصية سيدة منتمية إلى تنظيم داعش، هل هذا معناه أنني أقتل؟ وإذا جسدت شخصية تاجرة مخدرات، هل هذا يعني إنه أنا أتاجر في المخدرات في الحقيقة؟ لو ربطنا كل حاجة بالدين يبقى منعملش حاجة خالص، نطلع ملائكة وميبقاش لينا أي رسالة نقدمها“.

وأشارت إلهام شاهين إلى أنها ترفض فرض الآراء ممن يعتبرون أنفسهم متدينين على الجميع موضحة: ”إنت متدين يبقى لنفسك، ما تجبرنيش أعمل زيك، أنا حرة، وفي الآخر ربنا اللي بيحاسب، مش أنا ولا إنت، أنا ضد التطرف الديني، والتطرف في الفكر، فكل شخص له الحرية في فعل ما يحلو له، وحسابه على الله، مش على البشر“.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.