ردت الفنانة الصمرية إلهام شاهين على هجوم الفنان أحمد فلوكس عليها بسبب حديثها عن القبلات في الأفلام مطالباً إياها بعدم العودة للحديث في مثل هذه الأمور.

وردت إلهام شاهين على الهجوم مؤكدة أنها لا تريد الدخول في تلك المناقشة، معلقة: ” أنا أكبر من إني أرد على هذه الأمور التافهة”.

وتابعت: “مينفعش أرد على أحمد فلوكس، أنا أكبر من إني أرد على أسلوب لا يليق من أي فنان، أنا ردي إن اللي مش مِحترم المهنة يسيبها”.

وأشارت إلهام شاهين أنها كانت تتحدث عن أفلام الستينات معلقة: “أنا بتكلم على القبلات اللي في الستينيات، اللي أبطالها سعاد حسني، فاتن حمامة، نادية لطفي، وكانت أفلام لكتّاب كبار جداً، زي طه حسين، نجيب محفوظ، يوسف إدريس، وغيرهم”.

وتابعت: “أفلامي الأخيرة مش هتكلم عنها، ونوعية معينة دلوقتي اللي أقدر أقدّمها، أنا مش بتكلم على حاجة تخصّني، أنا بتكلم على الفن بشكل عام، وفيلم “حظر تجول” فيه تحفظات كتيرة، وخدت 12 جايزة من مهرجان جمعية الفيلم، مينفعش أردّ على أحمد، أنا أكبر من إني أرد على أسلوب لا يليق بأي فنان، الله أعلم ظروفه إيه، بس الأسلوب يبيِّن إن في شيء تاعبُه”.

وكانت إلهام شاهين قالت في تصريح سابق: “”زمان كان كل الأفلام الراقية المحترمة كان فيها بوسة للبطلة إنما دلوقتي بيعتبروها شيء منافي للأخلاق، حصل تغير كبير في المجتمع”.

وعلق أحمد فلوكس علي تصريح الهام شاهين عن القبلة: “بعيدا عن معزتك، ممكن أستأذنك ماتتكلميش تاني في الكلام ده، البوسه بنعتبرها حاليا منافية للآداب؟، أمال أمتي يا فندم نعتبر الشيء منافي للآداب،

وتابع: “طب سيبك من ده كله، الدين إيه، الشاشة دي بتربي أجيال وبتشكل وجدان، مش بتربي وحوش”.

واضاف: “طب سيبك من ده كله، الدين إيه، الشاشه دي بتربي أجيال وبتشكل وجدان، مش بتربي وحوش وبتعمل أوضاع على كده، بقى إحنا نعتبر الأفلام المخلة، أفلام تثقيفية تعليمية إرشادية الغرض منها التعليم والتمرين وإنها أفلام هادفة”.

ووجه رسالة إلى إلهام شاهين قائلاً: ” سامحيني أنا بحبك بس ما بقتش أقدر أستحمل، يا جماعة الشيطان نفسه مش مصدّق اللي إحنا كبشر بنعمله، وبيستغفر ربّنا، الأفلام بقت مرجعية، والنوافل بقيت مهرجانات، والزكاة بقت نقطة، والحج بقى تشكيل، آسف جداً، ومش عايز أسمع كلمة حرية الفن”.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.