دافعت النجمة المصرية إلهام شاهين عن مشهد قبلة الممثلة الصاعدة إلهام صفي الدين، ابنة شقيقتها، في فيلم “صاحبتي”.

وقالت إلهام شاهين: “إحنا مش عايزين فن للتسلية إحنا عايزين فن يكون له رسالة، في أدوار حتى لو الناس شايفة إنها في جرأة أو شر أو أخطاء أو واحدة منحرفة، ولكن في نهاية العمل بيكون ليه رسالة مهمة”، وذلك في مداخلة هاتفية ببرنامج “الستات”، الذي تقدمه الإعلامية مفيدة شيحة، والإعلامية سهير جودة، عبر قناة “النهار”.

وتابعت: مش المشكلة بس في مشهد بوسة، لو أنا بقدم دور تاجرة مخدرات ما هي بتؤذي المجتمع والناس، لو بقدم دور إرهابية زي مسلسل (بطلوع الروح) بتقتل وتجلد وتموت الناس، هل أنا كده بعمل شيء غلط؟! لأ، لأني بفيد المجتمع، لأن بقول رسالة مهمة جدا من هذا الدور المكروه.

وقالت إلهام وصفي عن جرأة الفيلم ومشهد القبلة: “شفت ردود أفعال لذيذة جدًا، وأهم حاجة كان رأي أهلي وعيلتي وأصحابي، ورأيهم كان إيجابيًا جدًا، وكلهم كانوا في ضهري، وده إداني ثقة كبيرة، كده كده في ردود الأفعال السلبية، وأنا متقبلة إن كل واحد يبدي رأيه، لكن ده لم يؤثر عليا، لأني شخصيًا عارفة الفيلم بيناقش إيه”.

وحصل فيلم “صاحبتي”، الذي عرض لأول مرة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ضمن فعاليات المهرجان، وهو من إخرج كوثر يونس، وإنتاج مصر، ومدته 17 دقيقة على جائزة تحكيم خاصة، في قسم الأفلام القصيرة.

وتعتبر هذه الجائزة أول تكريم يناله الفيلم، بعد عرضه الأول في مهرجان فينيسيا السينمائي.

وتدور قصة فيلم “صاحبتي” حول علي الذي ينصاع لاقتراح حبيبته ويضع علاقتهما أمام اختبار توقا للحميمية، وتخرج الأمور عن المتوقع عندما تصاب أدوار الجنسين بحالة من التشويش، ويشارك في بطولة الفيلم مارك حجار.

شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *