تناقل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو للفنانة المصرية إلهام شاهين ظهرت فيه وهي تؤدي صلاة الجنازة على روح صديقتها وزميلتها في الساحة الفنية الراحلة مها أبو عوف بدون حجاب.

واثارت الصور ومقاطع الفيديو المنتشرة استياء البعض ووصفوها بانتهاك حرمة المكان والاستهتار بالتعاليم الإسلامية.

غير أن إلهام شاهين ردت على هذا الجدل مؤكدة إنّها لا تتابع مواقع التواصل الاجتماعي، داعية نشطاءها لعدم التدخل في شؤون الآخرين.

وأضافت خلال مداخلة هاتفية مع برنامج “كلام الناس” على شاشة “mbc مصر”، مساء الجمعة: “الطرحة وقعت وكانت مدلدلة على كتفي.. وأنا باوطي في الركوع فالطرحة اتزحلقت”.

وأوضحت أنّها لم تلتفت الأمر للحظة واحدة، ثم أيقنت للأمر ورفعت الطرحة مرة أخرى.

فيما وصفت إلهام منتقديها بعد هذه الواقعة بأنهم “ناس فاضية وتافهة”، فقد أشارت إلى أنّ ركوعها كان لأنّها تؤدي صلاة الظهر وليست صلاة الجنازة التي لا يوجد بها ركوع ولا سجود.

وهاجمت إلهام، من التقط هذه اللقطات قائلة: “الشخص اللي يصور ناس بتصلي ده شخص تافه.. ليه يصور ناس بتصلي”.

واعتبرت أنّ تداول مثل هذه اللقطات على مواقع التواصل الاجتماعي بأنّه يُعبّر عن “فراغ”، ورأت أن هناك بحثًا عمّا أسمتها “التفاهة”.

وكانت قد أقيمت جنازة الراحلة مها ابو عوف بحضور عدد كبير من النجوم ومنهم دنيا سمير غانم ، ريهام عبد الفور، إلهام شاهين ، أشرف زكي و غيرهم

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *