أثارت الفنانة اللبنانية اليسا الجدل بعد اعجابها بتغريدة تشيد بدور مجموعة تطلق على نفسها اسم “جنود الرب” تسعى لمكافحة ظاهرة المثلية الجنسية في الاشرفية في العاصمة اللبنانية بيروت.

التغريدة التي اعجبت بها اليسا جاء فيها: “الرب محبة واخلاق انطلقت مجموعة جنود الرب يوم عيد الرب ضد الفلتان الاخلاقي وانتشار ظاهرة المثليين في الاشرفية ملتزمين بتعاليم الكنيسة لحماية منطقتهم .. لا يجوز المقارنة بميليشيا حزب الله الايرانية فهم لا يخزنون اسلحة ولا يعتدون على احد. جريمتهم.. كرامة منطقتهم! فمباركة ايديهم”.

وقد عبر بعض جمهور اليسا عن خيبة املهم لتأييدها لهذا النوع من التغريدات حيث كتب ضوميط القزي دريبي “هذه ليست المرة الأولى التي تؤيدي فيها تغريدة فيها تهجم وتحريض على المثليين. غالبية جمهورك وفريق عملك هم من هذه الفئة المضطهدة وأنت تؤيدين تغريدات تهاجمهم. أقله احترمي شريحة كبيرة من جمهورك وفريق عملك.”.

بينما اعتبر اخرون انها ستبرر مرة جديدة ان اللايك كان عن طريق الخطأ حيث كتب احدهم “شكله متل العادة لايك بالغلط مستحيل تكون فاهمة التغريدة وتعمل لايك”.

يذكر ان «جنود الربّ» اسمٌ لمجموعة لا يزيد عدد أعضائها على مئة، وهم منظّمون بشكل جيد ويرتدون لباساً موحّداًوقد ذاع صيت الجماعة أخيراً إثر نشاط معادٍ للمثلية الجنسية في منطقة الأشرفية، إلا أنّ .اسمها سبق أن تردّد في أحداث أمنية عدة

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *