>

شاركت الفنانة اللبنانية اليسا بتغريدة عبر حسابها على تويتر بمناسبة يوم الجمعة العظيمة الذي يصادف اليوم الثلاثين 30 نيسان/ابريل لدى الطوائف المسيحية التي تتبع التقويم الشرقي.

ونشرت اليسا صورة للمسيح على الصليب وعلقت عليها كاتبة: “مثل خروف سيق إلى الذبح وكحمل صامت أمام الذي يجزه هكذا لم يفتح فاه… أسلم نفسه للموت وأُحْصِيَ مع أثمة وهو قد حمل خطايا كثيرين…”.

غير انه وكالعادة فلم تسلم اليسا من بعض الوعاظ حيث علق احدهم على تغريدتها كاتبا: “ولو كان ابن الرب هل الله فقير الى ذبيحة كمان تزعمون ليغفر ل خلقه ويقدم ابنه ذبيحة يقول الله تعالى إِن يَشَأْ يُذْهِبْكُمْ أَيُّهَا النَّاسُ وَيَأْتِ بِآخَرِينَ ۚ وَكَانَ اللَّهُ عَلَىٰ ذَٰلِكَ قَدِيرًا صدق الله العظيم لا نقلل من قدر عيسى فهونبي من اولي العزم من الرسل”.

بدورها عادت اليسا وردت على صاحب هذه التغريدة كاتبة: “لكم دينكم ولي ديني!! خليك بدينك عزيزي”.

ورد صاحب التغريدة مرة جديدة على اليسا واصفا كلامه بأنه حرية رأي حيث قال “أنا بتكلم أختي إليسا، عمن أعشقه سيدنا عيسى عليه الصلاة والسلام وعن أمي الطاهره السيده مريم عليها السلام، هي دي حريه الرئي التي نتعلمها منك،”



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *