>

أطلق ناشطون على موقع تويتر هاشتاغ جديد استهدف الفنانتين اللبنانية اليسا والسورية اصالة على خلفية تغريدة نشرتها الاولى تحدثت فيه عن حبها لفلسطين وعن البلدان التي اقامت علاقات سلام مع اسرائيل واعجاب الاخيرة بهذه التغريدة.

وفي التفاصيل، فقد كتبت اليسا عبر حسابها على تويتر: “فلسطين بقلبي وحلمي ازورها وبوس تراب القدس .. بس اللي بتمناه إنو ما حدا يزايد على لبنان بالتحديد بهالموضوع خاصة إنو هوي أكتر بلد دفع للقضية ودافع عنها” وتابعت “وخاصة إذا من ناس عم يتآمرو عالشعب الفلسطيني أو عايشين ببلدان عاملة سلام مع اسرائيل .. كل الحب والصلاة للبنان ولفلسطين”.

وقد ثارت هذه التغريدة غضب ناشطين اماراتيين فاطلقوا هاشتاغ تحت عنوان #اليسا_واصاله_يسيوون_للامارات فيما استغرب البعض الاخر كلام اليسا واعتبروا انها تقصدهم بشكل مباشر.

وفيما يلي بعض من هذه التغريدات التي تم تداولها على هذا الهاشتاغ:




شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. مع مرور الوقت حتى التعاطف مع شعب فلسطين سيعتبر تهمة و جريمة تستحق العقاب !

  2. شعوب تحب العبوديه كلام الحق يغضبهم ، الاماراتيون لا يحبون من يعبر عن اراءهم ، تعودو علي سماع ولي نعمتهم حتي في الباطل و الضلم و الطغيان .من حق اليسا ان تعبر و تقول ما تريد . و ان اقول ايضا الجزائر مع فلسطين الحبيبه ،ينصرك الله علي اليهود الصهاينه و كل من تبع ملتهم ،
    الاماراتيون و ال السعود ليسو فقط اعداء فلسطين لكنهم هم اعداء الاسلام اين وجد .الهلاك و الزوال لهن يامالك الرحمان .

  3. احسن شي حصل من دول الخليج هو اعترافهم باسرائيل، كشفو عن اللي كانو مخبئ سنين طويلة ولكن زال القناع اخيرا، شعب ضعيف يحتاج اسرائيل و أمريكا تحمي، عمر النفط والاموال تكدر ترفع الانسان، الشعوب الاصيلة مثل سوريا والعراق ولبنان و الدول العربية الاخرى اللي عايشة بالكرامة وعزة النفس هي فقط الشعوب الحقيقية ، عمري ما انبهرت بدول الخليج ولابطريقة تعاملهم مع الناس وخاصة الفقراء بدون انسانية و كانه هم من اخيار الناس، لا تاريخ ولا حضارة ولا اي شي.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *