>

أعرب عدد من الفنانين عن حزنهم جراء الحرائق الّتي تجتاح الجزائر منذ أيام، وحولته إلى بلد منكوب يحتاج إلى المساعدة، لإخماد النيران التي قضت على الأخضر واليابس.

ومن بين هؤلاء الفنانين كانت اللبنانية هيفاء وهبي التي واست الشعب الجزائري، في الكارثة الكبيرة التي أصابت بلادهم، بعدما أتلفت النيران مساحات شاسعة من الغابات، وارتفع عدد الضحايا إلى 69 شخصًا، بينهم 28 جنديًا، فأعلنت الجزائر الحداد الوطني لمدّة ثلاثة أيام.

وبدأت هيفا وهبي تغريدتها، بعبارة “الجزائر تحترق”، مستخدمة رمزًا لقلبٍ مكسور، ومعلقة بالقول: “الرحمة للشهداء والشفاء العاجل للمصابين”، وأرفقت تغريدتها بصورة، كُتب عليها “الجزائر، برداً وسلاماً”.

كما تمنّت هيفاء وهبي، الأمان لكلّ الدول العربيّة بالقول: “الله يحمي الجزائر وكلّ البلدان العربيّة من نيران الحرائق”، مُستخدمة الـ هاشتاغ “صلّوا للجزائر” و”صلّوا للعالم”.

كذلك أعربت الفنانة اللبنانية اليسا عن دعمها للشعبين الجزائري والتونسي بعد هذه الحرائق حيث كتبت في تغريدة عبر حسابها على تويتر: “بين الجزائر وتونس أحلى بلدان وأجمل مناطق عم تحترق وعم تهدد الناس وتقتل أرواح بريئة وناس من أهلنا. الله يحمي هالبلاد ويرحمنا من غضب الطبيعة ومن الكوارث اللي عم تلحقنا. يا رب تحمي تونس والجزائر”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *