>

شاركت الفنانة اللبنانية المعتزلة أمل حجازي متابعيها على مواقع التواصل الاجتماعي بصورة لابنتها لارين ظهرت فيها وهي تصلي.

وعلقت أمل حجازي على الصورة كاتبة: “اكبر خطأ أن تجبروا اطفالكم على اداء الفرائض الدينية دعوهم يشعروا أنهم بحاجة إلى هذه العبادات وبحاجة الى التقرب من الله دون أن يكون هذا الأمر بالإكراه والإجبار (لا إكراه في الدين)”.

وتابعت “الشيء الوحيد الذي يجب ان تفعلوه ان تحدثوهم عن رحمة الله ونعمه وكرمه ولطفه وليس الخنق والنار وإن لم تصلوا ستدخلون النار !! قولوا لهم نحن نصلي لنتكلم مع الله ولنجعل صلة بيننا وبينه، ولنطلب منه ما نشاء انتبهوا من الطرق الخاطئة ..اجعلوا عبادتهم لله عز وجل حب من القلب ..في هذه الصورة لارين تقيم الصلاة”.

غير ان البعض انتقدوا كلام امل ما دفعها للخروج في مقطع فيديو لتوضيح ما قصدته وانها لم تقصد ان تفتي.

وقالت أمل ان التعليقات التي وجهت لها استفزتها وضايقتها واوضحت انها كتبت ما تمارسه مع اولادها وتحس به لتتفاجىء بتعليقات من “جاهلين ومشوهين للدين”، حسب تعبيرها.

وتابعت “يا حبيباتي ما بدي انا اضرب ولادي حتى يعبدوا الله ويصلوا وحتى ما بدي عيط عليهم وما بدي اجبرهم انا بربي على حب ربنا سبحانه وتعالي وحب الخير للناس والعطاء وكل شيء منيح الذي يوجهنا عليه ربنا من خلال القران”.

واضافت “تخيلوا اقول لابني تعبان قوم اضربه كف شو هو هذا الدين هذا لكم دينكم ولي دين هذا مش ديني ابدا ومش دين الاسلام”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *