>

جرت الإثنين، مراسم تشييع جثمان الإعلامية المصرية أسماء مصطفى، التي توفيت في وقت سابق، اليوم؛ إثر صراع مع مرض السرطان.

وحضر الجنازة عدد كبير من مقدمي البرامج في قناة ”إكسترا نيوز“، التي كانت تعمل ضمن كادرها.

وانهارت والدة الإعلامية الراحلة أثناء تأدية صلاة الجنازة التي أقيمت بمسجد الشيخ زايد بالعاصمة القاهرة، حيث دخلت في حالة هستيرية من البكاء.

وكان النائب أيمن أبو العلا، أعلن وفاة زوجته من خلال منشور عبر حسابه على ”فيسبوك“، قال فيه: ”انكسر ظهري وفطر قلبي ولن أقول إلا ما يرضي الله.. إنا لله وإنا إليه راجعون“.

وكانت الإعلامية أسماء مصطفى، كشفت عبر صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“، الشهر الماضي، تغير نظرتها للحياة بعد إصابتها بمرض السرطان، التي اكتشفتها منذ أبريل/نيسان الماضي.

وكتبت أسماء مصطفى قائلة: ”معرفش ليه بجد الإنسان لما بيجرب إنه قرب من الموت وربنا بينجيه ويقف معاه، كل شوية يقرب ويبعد“.

وأضافت: ”الدنيا في نظره بتصغر، وبيحس إنه كان بيدي أمور ملهاش لازمة مساحة في حياته، وبيحتفظ في قلبه بعيلته وأهله والناس الحلوة الطيبة اللي حواليه، دول بس اللي بيفضل فاكرهم“.

واختتمت: ”حتى لو حد كان مزعله أو فيه موقف وجت السيرة بالصدفة حقيقي بكون مش فاكرة أساسا، بفكر في ناس تانية خالص، سبحان الله، فعلا مش دايم غير المعروف والمحبة والسيرة الطيبة“.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *