حرر الداعية المصري الشهير عبدالله رشدي محضرا يتهم فيه مستشفى شهيرا بمنطقة القاهرة الجديدة وأحد الأطباء، بالإهمال والتسبب في وفاة زوجته، بسبب خطأ طبي.

وبدأت القصة بتلقي قسم شرطة التجمع الخامس، بلاغا من الداعية الإسلامي، يتهم فيه مستشفى شهيرا بالتسبب في وفاة زوجته التي تبلغ من العمر 35 عاما بسبب خطأ طبي، بعد تعرضها لوعكة صحية ودخولها المستشفى.

وقال رشدي عبر حسابه على موقع التغريدات القصيرة “تويتر”: “انتقلت إلى رحمةِ الله تعالى زوجتي الحبيبة بعد عشرة دامت 15 سنة، كانت فيها الزوجةَ المُحبة ورفيقة الدرب الوفية، مضى أمر الله أن نفترق اليوم على أمل أن ألتقيها في جنات الخلد إن شاء الله”.

ويتهم رشدي المستشفى بارتكاب خطأ طبي أثناء تخديرها وتجهيزها للعملية الجراحية تسبب في وفاة زوجته، وأن جرعة زائدة من بنج التخدير أدت إلى فشل في وظائف الكلى وتوقف عضلة القلب”، على حد قول أحد أصدقائه المقربين.

وقال رشدي في مقطع فيديو بثه عبر حسابه على اليوتيوب “ما حدث مع زوجتي هو اهمال طبي جسيم وله تفاصيل كثيرة والمهمل والمخطىء الذي يتلاعب بارواح الناس لازم يتعاقب”.

وتابع “انا نويت ان شاء الله وحطيت الموضوع في دماغي اني انا اجبلها حقها وسأسعى بكافة الطرق القانونية المشروعة ان أثبت حق الست دي لأنها اتبهدلت بمعنى الكلمة”.

وكان أحمد مهران محامي رشدي قال إن زوجة الداعية دخلت المستشفى لإجراء جراحة إزالة ورم حميد وكيس دهني، حيث قام طبيب التخدير بتخدير المريضة كليا وتركها على جهاز التخدير، ثم خرج من غرفة العمليات للحديث في الهاتف الجوال وتناول سيجارة وكوب شاي، مضيفاً أنه ترتب على ذلك انفصال الأنبوبة الحنجرية منها وانقطاع الأكسجين حتى توقفت عضلة القلب.

وأضاف مهران أنه عقب ذلك حاول الأطباء إنعاش قلب زوجة الداعية ونجحوا في ذلك وقرروا وضعها في غرفة العناية المركزة لمحاولة تدارك الخطأ، وظلت حالتها تتدهور حتى حدث تليف في الرئة وظهرت إصابات جديدة وهي فشل كلوي، وتبعه فشل كبدي ثم زاد تليف الرئة، مشيرا إلى أنه تم وضع الزوجة على الأجهزة التنفسية والصناعية وظلت على هذا الحال لأيام طويلة قاربت الـ 40 يوما حتى لفظت أنفاسها الأخيرة.

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. الله يرحمها و يغفر لها
    يجب محاسبة طبيب التخدير وكل شخص
    مسؤول عن هذه المصيبة ، إهمال طبي متعمد
    معتقدين أرواح الناس لا قيمة لها؟
    مع الأسف تتكرر هذه الحوادث بمصر كثيراً
    إهمال طبي و خطأ طبي !!
    استهتار بأرواح المرضى و انعدام الضمير
    و الأخلاق والدين ومخافة الله .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *