>

خرجت الفنانة المصرية، روبي، عن صمتها للرد على الجدل المثار عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بشأن منع ”المحجبات“، من حضور حفلها الغنائي المقبل، والمقرر إقامته في 16 يوليو الجاري، في الساحل الشمالي.

وأكدت روبي، أن هناك سوء فهم من جانب البعض بشأن تفسيرهم لقواعد وشروط حضور حفلها، مبينة أن معنى ارتداء ”التربون“ لا يعني منع ”المحجبات“ من الدخول.

و“التربون“ هو وشاح يتم ربطه على الرأس لتغطية الشعر عوضا عن الحجاب الذي يغطي كامل الرأس والرقبة.

وكتبت روبي، منشورا توضيحيا من خلال خاصية ”الاستوري“ عبر حسابها في موقع ”إنستغرام“ قائلة: ”مساء الخير في سوء فهم للموضوع، الشخص اللي كتب الرولز مش مقصود منها إن الدخول مسمحوح للتربونات فقط..“.

مواضيع ذات صلة: دخلت الفن من باب الإثارة وجرأتها كانت حديث الساعة ولكن الجميع يقع في غرامها الآن… سيعرفها أقوياء الملاحظة فقط!

وعقبت روبي، قائلة: ”المقصود منها إن دخول المحجبات مش ممنوع هو كتب تربون على إنه معنى حجاب باللغة الإنجليزية زي ما كتب هوت شورت بالظبط“،

وطالبت روبي، الجمهور بالتأكد من صدق حديثها من خلال الاتصال بالقائمين على الحفل، لافتة إلى أن هذا لو كان صحيحا وتم فرضه، فلن تحضر الحفل ولن تغني على الإطلاق.

حيث تابعت: ”وتقدروا تتأكدوا بالتليفون إن الحجاب مش ممنوع.. لا يمكن منع أي محجبة من الدخول ولو حصل حاجة زي دي أنا مش مش ممكن أوافق أو أغني وشكرًا“.

وكانت قد أثارت شروط حفل روبي، جدلا واسعا، بعدما جرى تداولها بين رواد التواصل الاجتماعي، وعبر صفحات ”السوشيال ميديا“، وسط سخرية من البعض تارة والرفض لتلك الشروط تارة أخرى.

مواضيع ذات صلة: شاهد .. أحدث ظهور ل ” طيبة ” إبنة روبي

وجاء في الشروط، أن دخول الحفل سيكون لـ“الكابلز“ فقط (الثنائيات)، ما يعني رفض دخول أشخاص بمفردهم، والحذر من عدم ارتكاب أعمال عنف أو شغب.

وكذلك تطلب الحفل من الحضور ارتداء ملابس بيضاء، على أن يمنع تماما ارتداء ”الهوت شورت“ أو الملابس الرياضية، ومن المسموح به ارتداء ”التوربان“.

كما اشترط الحفل عدم حضور من هم أقل من 25 عاماً، على أن تفتح الأبواب للجمهور في تمام العاشرة مساء.

وأثارت الشروط الموضوعة لحضور الحفل الغنائي للفنانة روبي، جدلا في مواقع التواصل الاجتماعي أخذ منحى ساخرا في مجمله، إذ لم يسبق أن كان لحفل غنائي هذا الكم من الشروط والتي تركز في مجملها على ما هو المفروض أن ترتديه كي يسمح لك بدخول الحفل، بحسب نشطاء.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *