الصفحة الرئيسية فن باسم يوسف يطرح موضوع التسامح ويسأل: “كيف سيتعامل الشارع مع رجل يشكك...

باسم يوسف يطرح موضوع التسامح ويسأل: “كيف سيتعامل الشارع مع رجل يشكك في القران؟”

بواسطة -
34 985

طرح الإعلامي المصري الساخر باسم يوسف، السبت، سؤالا حول طريقة تعامل المجتمع المسلم مع من شكك بالقرآن أو بصحيح البخاري في ميدان عام أو في شارع بمصر، وذلك في تدوينة على حسابه الرسمي بـ”فيسبوك”.

وأضاف باسم في التدوينة ذاتها متسائلا: “هل سيتعامل الشعب المسلم العادي مع المشكك في القرآن كما يتعامل الغرب مع المسلمين المشككين في الإنجيل والقائلين إنه محرف، وإن المسيحيين كلهم على ضلال؟”.

وأشار إلى أن هناك من لا يزال يهاجم تصريحات سابقة له عن العنصرية في المجتمع المصري والطريقة التي يُعامل بها المسيحيون.

وكتب باسم في فقرة من تدوينته: “لو انت شايف نفسك متسامح والدنيا فلة وإننا أحسن من الغرب اسال نفسك لو واحد عمل فرشة في شارع أو ميدان عام زي المسلمين كده في أوروبا بيجيبوا ترابيزات بيحطوا عليها مصاحف. والواحد ده ابتدى يدعو للبهائية أو ابتدى يشكك في القرآن أو البخاري. الشعب العادي اللي من عير بوليس أو أزهر حيعمل في الراجل ده إيه؟ أنا بعيني شفت واحد مسلم في مترو نيويورك عمال يشخط في اللي رايح واللي جاي ويقول للناس إن الإنجيل محرف وإن كلهم على ضلال. ولا حد قربله. بس معلش يا جماعة احنا فلة وحلوين ومافيش أي مشاكل في مجتمعاتنا”.

وبعد تعرضه لنقد واتهامه بالانتقائية، كتب يوسف في تدونية جديدة: “طيب فيه ناس لسه بتهاجم اللي أنا قلته إن فيه عنصرية في مجتمعاتنا بأنها إنه المسيحيين بيتعاملوا أحسن معاملة وأن الحوادث اللي ضدهم دي حوادث فردية (طبعا) وأن فيه خلط بين الأفراد والمؤسسات الدينية والحكومة. طيب أنا مش حخش في النقاش ده وأجيب عشرات الأمثلة عن معاملة المسيحيين في مصر”.

وتابع قائلا: “ماشي يا عم المتسامح. المسيحيين عايشين ملوك ولا بيتهجروا ولا حاجة. والذبح اللي شغال في سينا ده لا يمثل الإسلام. معروفة. بس أفتكر إن أنا قلت إن فيه عنصرية وتفرقة ضد غير المسلمين. يعني بهائيين لا دينيين، ملحدين الخ الخ”.

34 تعليق

ماذا تقول أنت؟

الرجاء, التأكد من الأطلاع على قواعد الكتابة في نورت قبل نشر تعليقك.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.