أشعلت ابنة الفنان الراحل مايكل جاكسون، باريس ضجّة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب ديانتها.

وفي التفاصيل، نشرت باريس، عبر حسابها الرسمي على تطبيق “انستغرام” صورة، ظهرت فيها وهي عارية الصدر، وتنحني لتمثال بوذا.

وانهالت التعليقات والإنتقادات على جاكسون، المعروفة بديانتها المسيحية، وشنّ البعض هجوماً عنيفاً عليها، معتبرين أنّها تسيء للمسيحية.

شارك برأيك

‫14 تعليق

  1. هههههههههههه … محرر الموضوع اضحكني … يختتم مقالته بأن التعليقات انهالت على ابنة مايكل جاكسون لأنها تسيء للمسيحية كونها اعتنقت البوذية … اولا .. الغرب لا يتعامل مع موضوع تغيير الديانة بحساسية و يعتبرها حرية شخصية … ثانيا حتى المسيحيين المشرقيين يحزنون على ترك شخص لمسيحيته و لكن لا في النهاية يتركون من يختار تركها لشأنه كونه هو الخاسر و لهذا لا يوجد في المسيحية عقاب لمن يترك المسيحية لأن المسيحية لا تبحث عن الكم بل عن الأيمان الحقيقي النابع من قناعة شخصية.

    1. عربي صريح كيفك شو أخبارك؟
      معك حق أنا كمان لاحظت أنه بالشام الناس عندهم تعصب ديني وحساسين تجاه النقاشات الدينية أو حتى موضوع تغيرر الديانة بينما بأمريكا نسبة المتعصبين دينيا أقل بكتير، والغالبية أخر همهم لأنهم بيعتبروا قصط الدين مسألة شخصية (وهادا الصح)
      بس عندي سؤال (إذا سمحت لي) طالما بتعرف أنه موضوع الدين هو موضوع حساس بالنسبة للعرب ليش بتحكي فيه؟
      أكيد من حق أي شخص (حتى اللاديني) أنه يفتخر بمذهبه، بس بدون مقارنة مع الديانات الأخرى.
      حتى لو كانت تعليقاتك (أنا عم أحكي بشكل عام مو بس اليوم) هي ردة فعل على تعليق لطرف آخر، تذكر أنه معالجة الغلط بغلط تاني أبداً مو الحل

      سامحيني هي مو أول مرة بتدخل بتعليقاتك، ويلي عم يخليني أتدخل أنه يلي عم يردوا عليك ما يهاجموا شخصك عم يهاجموا دينك. ومن حقي غار على ديني. صح؟
      شكراً

      1. أهلين و سهلين يا شامية … بالمناسبة انا عشت بالشام سنتين سابقا و للشام و اهلها الطيبين معزة خاصة في قلبي بدون مجاملة.
        عزيزيتي … أنا علقت في ردي الأول على ماجاء في الموضوع الذي يدعي ان تصرف ابنة مايكل جاكسون اثار حفيظة الجمهور الغربي بأعتناقها البوذية و انا و انت نعرف جيدا ان هذا كذب في كذب لأن عقلية الغربي لا تقيم وزنا لهذه الأمور ناهيك عن حقيقة ثابتة في ديني كمسيحي و هي ان المسيحية لا تعاقب تاركها لأن أجبار شخص على اعتناق دين من باب الترهيب و الخويف لن يكون ايمانا حقيقيا و الأحرى ان من يريد ان يلحد او يعتنق دين آخر تركه و شأنه و الله هو الذي يجازيه يوم القيامة … اذا كلامي كان عن عقلية الغرب و عن حقيقة ثابتة في المسيحية أذا انا لم اتناول أديان الآخرين في شيء لكن للأسف البعض يرد من باب المثل المصري القائل “اللي على راسه بطحة يتحسس بيها” و هذه مشكلتهم و ليست مشكلتي … لهذا انفتح باب النقاش حول ديمقراطية الدين المسيحي من عدمه و الذي لم يكن هدفي اثارته من خلال ردي الأول لكن البعض مع الأسف لا يروق لهم قراءة مديح عن المسيحية و بهذا ترينهم يردون بأن يتقولوا على المسيحية كذبا اشياء قبيحة و غير جميلة و لا اعرف لماذا بعض المسلمين يريدون تجميل الأسلام عبر تقبيح المسيحية؟

        ياخي تريد تكون مسلم … ماشي … لكن لا تنتقص من اديان الآخرين و اذا رأيت مسيحي سعيد بدينه و يمدحه يأما تحترم اختياره أو على الأقل اصمت لكن لماذا تبادر بالهجوم؟
        على كل لا يهمني من يهاجم من يريد ان يلصق بالمسيحية اشياء ليست صحيحة بالباطل فسأكون انا و غيري بالمرصاد في دحض هذه الأكاذيب بالحجة و الدليل و ماعدا ذلك اكرر هنا انني احترم خيارات الناس فيما تعتنق لأن مسيحيتي تعلمني هذا و لكن لن اسمح ابدا بالأنتقاص و التطاول و التدليس ضد ديني مطلقا مثلما المسلم لا يقبل هذا على دينه … أليس كذلك؟!!!

        آسف للأطالة و تقبلي مني احلى تحية

    1. سأعطيك امثلة سريعة …
      1- الحرم المكي محرم دخوله على غير المسلمين في حين ان كنائسنا و بما فيها الفاتيكان تسمح للبشر من كل الأديان بالدخول ناهيك عن انه قد اقيمت صلوات مشتركة من اجل السلام في الفاتيكان.
      2- في الأسلام هناك حد الردة على من يرتد عن الأسلام و المسيحية لا يوجد فيها حد ردة
      3- في اوربا يفتحون بعض الكنائس للمسلمين للصلاة فيها عندما لا يوجد مسجد يصللون فيه في حين ان مسيحيي مصر يحاربون لبناء كنيسة واحدة ناهيك عن انه لم نسمع يوما ان المسلمين خصصوا مسجدا او جزء منه لكي يصللي فيه المسيحيين او غيرهم.
      هذه امثلة سريعة … على فكرة … انا لا احب السجالات الفارغة لكن تعليقك الذي ينتقص من حقيقة موجودة في المسيحية هو الذي جرني للرد عليك.
      الآن قللي من هو الدين الذي يمارس الديمقراطية ؟ أتمنى ان يكون جوابك مبنيا على الحقائق لا على كلام انشائي ليس له اساس من الصحة.

      1. شيئ طبيعي لان الاسلام يحترم الشرائع الأخرى كاليهودية والنصرانيه وانتم لاتحترمون غير شريعتكم فاليهودية ترفض النصرانية والنصرانية لاتؤمن بمحمد صلى الله عليه وسلم اما الاسلام فهو يؤمن بعيسى وبموسى عليهما السلام وبكل الانبياء لذلك انت تكفر بالمسجد ولاتحترمه فلماذا تدخل الى مكان لاتؤمن بحق وجوده؟
        حد الرده لصالح الاسلام لان الاسلام يقول لاي شخص لاتؤمن حتى تقتنع وتفكر مليون مرة انه دين الحق فأذا اقتنعت انه الحق فلايترك الحق الا الضال
        اما المسجد كيف تصلي في مكان لاتعترف انه مكان عبادة وانه يجب هدمه. عكس الاسلام يحترم النصرانيه وان اختلف معهم في العقيده اما تعامل المسلمين معكم واحترام الكنائس فلم نسمع ان المسلمين هدموا الكنائس عكس ماتفعلونه انتم والروافض من هدم المساجد بل ان عمر رضي الله عنه وارضاه طلب منه القساوسة الصلاة في الكنيسة فخاف ان صلى فيها ان يأخذها المسلمين لانه صلى فيها امير المؤمنين. وهذا من احسانه للنصارى
        اما الكنائس في مصر فالذي اعرفه انكم تبنون بكل اريحية لدرجه ان بناء المساجد اعقد من بناء كنيسة ولعل اهل مصر يفتون في ذلك

        1. مع الأسف … كما توقعت … كلامك لم يدحض ما أوردته من دلائل بقدر ماكان انشائيا
          اولا … انا لا اعرف ماهي النصرانية التي تتكلم عنها … انا اعتنق المسيحية … النصرانية هي تسمية اسلامية لديانتي و هذه النقطة بالذات “غير ديمقراطية” بالمناسبة مادمت قد بدأت جدالك معي بأدعاءك ان المسيحية تفتقد للديمقراطية … هل تقبل أن اصر على اطلاق تسمية جديدة على الأسلام و اسميه مثلا “المكية” نسبة الى مدينة مكة التي نشأ بها رسول الأسلام؟
          ثانيا … انت تدعي ان اباحة استخدام المسلمين للكنائس و منع المسيحيين من الصلاة في المساجد شيء طبيعي كون ان المسيحي لا يعترف بالأسلام في حين ان الأسلام يعترف بالمسيحية او ما يطبق عندكم عنها بالنصرانية … نعم … الأسلام يعترف بالنصرانية لكن هل نسيت ان النصارى حسب القرآن و ليس حسب كلامي هم مشركون ؟ و هل نسيت ان الأسلام يقول بأن الأنجيل محرف؟ لماذا انت تصللي في معبد ديانته مشركة و كتاب اتباعه محرف؟ أليس هذا تناقض؟ تحرفون المسيحية و تتهموها بالشرك حين تريدون محاربتها في أمر ما لا يعجبكم و من جهة اخرى تدعون ان المسيحيون اهل كتاب و تعطون لأنفسكم حق الصلاة في كنائسهم برضاهم او غصبا عنهم و تعطون لأنفسكم حق الزواج من نسائنا (المشركات الكافرات) لكي يربوا اولادكم المسلمون المؤمنون في نفس الوقت … شاهد مقدار التناقض الموجود في ما تدعون عن المسيحية وهل عندما تريد ان تحلل لنفسك استخدام معابد الآخرين و تحرم مساجدك عليهم هو شيء من الديمقراطية؟ ردك يثبت من هو الذي يفتقد للديمقراطية.
          ثالثا … تدفن رأسك في التراب مثل النعامة بأدعاءك ان المسلمين لا يعتدون على الكنائس … اقرأ الأخبار لتعرف كم كنيسة تم حرقها في مصر و كم مرة تظاهر المسلمون في القرى لمجرد ان يشكوا ان هناك نية لبناء كنيسة في قرية ما و ماذا عن كنائس الموصل التي تم تدميرها و حرقها و نهب محتوياتها؟ هل يعقل انك لم ترى او تسمع بكل هذه الأحداث هل تعيش في كوكب آخر ام ماذا؟
          أخيرا من اين لك ان تتهم المسيحيين بهدم الكنائس بالتعاون مع الشيعة او ما تطلق عليهم بـ (الروافض) ؟؟؟ متى تكف ويكف امثالك عن رصف الكلمات بشكل اعمى دون سند او حجة؟ ماذا عن آلاف الجوامع و المصليات التي تملآ اوربا و أمريكا ؟؟؟ و ماذا عن افتخاركم بأن دعاتكم هناك يساعدون الغربيين في دخول الأسلام أفواجا بسبب حرية الدعوة هناك و من جهة اخرى تدعي زورا و بهتانا ان المسيحيين يضطهدون المسلمين في حين ان العكس هو الصح؟

          للأسف لا يوجد مسلم واحد لحد الآن يتكلم بمبدا عقلاني يستند للدليل و الحجة مما يزيد من يقيني و الحمد لله بصحة ايماني و اعتقادي ان المسيحية هي خاتمة الأديان و هي طريق الحق و النور مع احترامي في نفس الوقت لمن يختار أن يعتنق اي دين آخر لأن الدين في النهاية هو خيار شخصي لكل انسان.

  2. بلا فلسفة و كلام فاضي يا اخ عربي صريح ………………دين الاسلام هو الاصح و هو شامل و كامل و اخر الديانات ……………..اي شخص غير مسلم فهو كافر و النار هي نصيبهم لو لم يتوبو و يدخلو في الاسلام ………………هذا كلام الله و موجود في القران و ليس كلامي على فكرة حتى ما حدا يتفلسف عليا

    1. والله اذا كان هناك فيلسوف يا جزائري هو انت … واله حتى كلمة فيلسوف كثيرة عليك لأن الفلاسفة يفكرون بتعمق في الأشياء قبل ان ينطقو في حين انك اخترت ان تطبق كلاما كالببغاوات دون ان تكلف نفسك عناء التفكير او دحض ما كتبت بالحجة و الدليل.
      أن ترى مكاني في جهنم هذا شأنك … ايماني يقول ان من يؤمن بالمسيحية سيرث ملكوت الله و الحياة الأبدية مثلما وعدنا يسوع المسيح أما من يرفض المسيحية فهو الذي سيكون في جهنم و لكن هذا لم يكن موضوعي لكن كلامك جرني للرد على ما تعتقد سيكون مصيرنا بعد الموت و احببت ان ارد عليك بما نعتقد نحن اتجاه من لا يؤمن بالمسيحية.
      على كل الأنترنيت مفتوح و لم يعد هناك شيء يخفى على احد اقرأ عن المسيحية و قارن بينها و بين الأسلام لكن بعقل منفتح و محايد اما اذا أصريت على التمسك بتعصبك و زندقتك في نظرتك اتجاه الأديان الأخرى فهذا خيارك و انت حر.

  3. je m adresse a adam
    mais t e prend pour qui pour les juger
    qu ils croient a leur pere et fils et saint je ne sais pas quoi

    si ils pensent que jesus va les aider un jour c est leurs probleme et non pas le tien
    il nous manque que ces gens pour critiquer notre religion
    je vis en europe
    et je n ai jamais rencontre un seul chretien
    ?de quel chretiens parlez vous

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *