>

لم يستطع الفنان هيثم شاكر أن يتمالك نفسه في جنازة والدته التي أقيمت في “مسجد السيدة نفيسة” في القاهرة .

وتعرّض الفنان المصري لحالة من الانهيار حتى أنّه لم يستطع الترجّل من السيارة التي كانت تحمل جثمان والدته، كما ظلّ يبكي بشدة أمام نعش والدته عقب انتهاء صلاة الجنازة .

وغاب الفنانون عن الجنازة ولم يحضر سوى أصدقاء هيثم شاكر من خارج الوسط الفني.




شارك برأيك

‫4 تعليقات

  1. ههههه يستاهل لانه كذاب ومنافق ومفتري والدليل ام درمان 2009 رفقة التافه محمد فؤاد

  2. نورت ..
    حتى الي يروح للتواليت .. تنقل اخباره ..
    ..
    يله هدا ولا احلام .. ملينه ليل ونهار ..
    ..

  3. يستاهل؟ يستاهل انو امو تتوفى؟ ام انه حزين لاجل فقدانها
    لا شماتة في الموت فهو طارق كل باب و ياخذ من كل عبد احباب فاليوم عنده غدا عندك

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *