>

(CNN) — عمل سير ريتشارد برانسون، مؤسس “مجموعة فيرجين” على خدمة وراحة المسافرين كـ”مضيفة”، زهاء خمس ساعات، على متن رحلة جوية بعد خسارته رهانا.

وارتدى برانسون زي المضيفات وأحمر الشفاه، وخدم المسافرين على متن رحلة لطيران “أيرآسيا” من مدينة بيرث الأسترالية إلى العاصمة الماليزية كوالالمبور.

ونجمت الواقعة عن خسارة مؤسس “مجموعة فيرجين”، أمام تونى فيرنانديز، الرئيس التنفيذي لشركة “أيرآسيا”” على سباق سيارات “فورمولا 1″، وكان على الخاسر العمل كمضيفة برحلة خاصة تبرع بعائداتها لصالح مؤسسة خيرية.

وحول التجربة، قال السير برانسون: هذه أول تجربة حقيقية لي وقد استمتعت بها، ولا أملك سوى أن أبدي احترامي لما تقوم به طواقمنا الرائعة يومياً من أجل سلامتنا.”

وتعمد برانسون أثناء خدمة المسافرين سكب صينية مشروبات على فيرناندز، الذي عقب ساخراً بعد الرحلة بأن برانسون: “مليونير، وصاحب رؤية، وفارس، ومغامر، ويمكنه الآن إضافة مضيفة طيران إلى لائحة خبراته الطويلة.”

ويشار إلى أن الرحلة الخيرية تمكنت من جمع نحو 200 ألف دولار لصالح “مؤسسة أطفال ستارلايت” الاسترالية، المعنية برعاية الأطفال المصابين بأمراض خطيرة وعائلاتهم.



شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. ايه ومن بعد نورت
    محسوب حنا نعرفوا هاد الشخص
    بلا عجز تعبتي نفسك و جايبة خبره

  2. نو حياتي مقبولة هالمرة من نورت
    انا هون باستراليا ف بفرح لما شوف اخبار خاصة الإنسانية منها كوني وعائلتي نعيش في نفس المجتمع

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *