>

شارك الفنان سامح الصريطي، عضو مجلس نقابة المهن التمثيلية، في حمل جثمان الفنان الراحل ممدوح عبدالعليم، خارج مسجد مصطفى محمود بالمهندسين، عقب إقامة صلاة الجنازة عليه، وذلك قبل التوجه إلى مدافن العائلة، لإيداعه مثواه الأخير.
وتواجد عدد كبير من محبي الفنان الراحل أمام المسجد، ما تسبب في صعوبة إخراج الجثمان بسهولة، وهو ما أدى إلى فقد الفنان شريف منير لأعصابه، حيث طلب من الحاضرين أن يفسحوا مكانًا لخروج الجثمان.

شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. I cannot believe how insensitive people can be. they are taking pictures as if the man inside the coffin is not a dead man and he deserves respect !!! and why in the hell they gather like that in front of the mosque while blocking the people carrying the deceased from getting through !!! this is just crazy

  2. انا بكيت عليه لانه فنان محترم وخلوق
    ياما تعرضت عليه افلام تجارية في التمانينات ورفض لانه انسان محترم
    علي في ليالي الحلمية
    رامي قشوع في الكوميديا الرائعة بطل من ورق
    رفيع بيه العزايزي ،، وغيره
    حتوحشنا يا فنان
    انا لله وانا اليه راجعون

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *