حصل “ميلان بيكيه” إبن النجمة شاكيرا الكولومبية ولاعب كرة القدم جيراد بيكيه الإسباني والبالغ من العمر سنة ، على جواز سفره الإسباني السنة الماضية، واليوم بات لديه جواز سفره الكولومبي .

وأظهرت شاكيرا جواز السفر بكل فخر خلال رحلتها إلى كولومبيا برفقة ميلان.

شاكيرا توجهت إلى كولومبيا لإفتتاح مدرستها Pies Descalzos، التي تساعد أكثر من 1700 شخص من الفقراء .

وقالت شاكيرا لـBillboard :”أردت أن أثبت من خلال Pies Descalzos كيف يمكننا أن نغير حياة الناس ، ليس فقط الاطفال بل عائلاتهم أيضاً”.

وتابعت :”أنا سعيدة جداً لرؤية وجوه الأطفال السعيدة ، فهم لديهم المؤهلات ليكونوا مواطنين صالحين بعيداً عن العنف والمخدرات ، أحلم باليوم الذي لا أرى فيه طفلاً بدون تعليم في كولومبيا”.

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. هذه لفتة إنسانية رااااائعة من فنانة كولومبية اتجاه ابناء بلدها الفقراء الذين يغرقون في بحور الادمان على المخدرات و الجريمة!!
    لم تفعل كما يفعل الفنان عندنا: لا يفتتح الا المطاعم و المحلات التجارية و المقاهي .. ..حيث يعمل على جمع المزيد من المال من جيوب الناس..!!

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *