>

صدمت الفنانة المغربية ليلى غفران جمهورها بإطلالتها، خلال حضورها حفل عيد ميلاد صديقة لها.

ليلى ظهرت في الحفل بملامح مختلفة تماما، حيث بدت بوجه منفوخ، وهو ما شكك في خضوعها لعمليات حقن بوتوكس وفيلر لإخفاء تجاعيد وجهها.

الفنانة المغربية ظهرت أيضا بزيادة وزن كبيرة، وعلى الرغم من ارتدائها ملابس باللون الأسود، إلا أنها فشلت في إخفاء وزنها الزائد.

وكانت ليلى غفران قد ابتعدت عن الساحة الغنائية لفترة طويلة بعد مقتل ابنتها هبة العقاد عام 2008، إلا أنها صرحت مؤخرا أنها تستعد لطرح ألبوم جديد من إنتاجها الخاص.

كاتبة ومحررة في موقع نورت

شارك برأيك

تعليقان

  1. kanet jamila fi bidayatha….bas bighabaiha w istihtarha w khososan baad tala9ha,daya3it kul chi… kanit hatkun zayaha zay samira said…

  2. طبعا من انتجها الخاص هو في حد ممكن ينتج لها الان , فنياً معطوبه

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *