>

علّق مقدّم البرامج مصطفى الآغا على خبر اعتزال الفنانة اللبنانية أمل حجازي وارتدائها الحجاب، بكلماتٍ قاسية.

وغرّد الآغا عبر حسابه الرسمي على “تويتر”، وكتب: “أن تتحجب الفنانة أمل حجازي أم لا تتحجب وأن تعتزل أو تبقى”.

وأردف: “فهذه أمور تخصها وحدها والدخول في النوايا أمر مرفوض لأن العلاقة بينها وبين ربها”.

وكان مصدر مقرّب من حجازي، أكّد لـ”لها” أنّها ارتدت الحجاب فعلاً، وذلك يوم الخميس الماضي حيث كانت وقفة جبل عرفة قبل بدء العيد، وكانت تصلي وإذ شعرت بشيءٍ ما جعلها تتجه إلى الخزانة وتسحب غطاءً وتضعه على رأسها، وانهمرت دموعها من شدة الخشوع.



شارك برأيك

‫12 تعليق

  1. لماذا الكل يهاجمها …
    يلي بشوف هالتصاريح بقول سبت الفنانات وكفرتهم وووو….
    وانت يا اغآ احمد ربك انو رجعتلك صحتك مش تهاجم ووو

  2. هو يقصد بكلامه ان الحجاب قرار شخصي و بما انه كذلك لماذا يعمد اغلب من يرتديه على التصريح لوسائل الأعلام او في مواقع التواصل الأجتماعي و تحويله من مسألة شخصية الى قضية للتباهي ؟
    لهذا مثلما يفرح امثالها عندما يثني على قرارها بعض المعلقين عليها ان تتقبل امتعاض القسم الآخر الذي يرى في المسألة تباهيا اكثر منها ايمانا حقيقيا.

    1. لا هذا و لا ذاك … فالتتباهى بعقلها لا بمظهرها هذا ناهيك عن ان الله لا يحب المتباهين … الله يحب المتواضعين

  3. من حقها تفتخر بحجابها طبعا لماذا لا ؟ هذهِ حريه شخصيه لها الحق تفتخر بحجابها وجمالها ان ارادت ما دام لم تعتدي على حريه او تنتقد احد .
    بالنسبه لكثيرين هذا افضل شيء عملته بحياتها انا وغيري فرحنا لها اكثر من اي اعمال فنيه طبعاً الله يوفقها وخطوه كبيره للامام .
    لو حد اعلن انهُ شاذ جنسياً وله ميول عكـس الطبيعه لقالو حُريه شخصيه والله وحده من يُحاسبه والكل يصبح يفتي ويقول وينبح !!!
    بهذا الزمن اصبح كُل شيء مُتاح على مواقع التواصل , هي جت على حجابها يعني لينتقدوه , الاكل اصبح ينزل عالفيس قبل ما ينزل عالى المعده وما احد انتقد , نرى العجب على مواقع التواصل وما احد انتقد ولكن هالمسكينه قالت تحجبت والمُنافقين نزلو فيها تجريح وانقاد واستخفاف !!
    لو فعلاً انت رجل اعلامي بحق روح انتقد ما هو مُنتقد ان كُنت اعلامي حُر , يوجد اخطاء لدينا لو تكلمنا بها لعجز اللسان من كثرتها . منافق ووقـح ومزعج

  4. عندما ينتقد الغرب النقاب تقوم القيامه عليهم والكُل يحمل الدين على ظهره بالمنابر والمساجد ويُهاجمون الغرب لكن ما يحدث بالدول العربيه ضد الحجاب يفوق ما يعمله الغرب ضد النقاب ولكن لا يتجرء احد ان يفتح فمه لانه عارف لو فنتحه سيحشون نعل بهِ ( الغريب العرب انتقدو الحجاب والغرب لا !! )
    اغلب الدول العربيه مُستحيل يوظف بنت مُحجبه تكون واجه
    مثال : اغلب الدول العربيه ما توظف بنت بمحطات التلفزيون لتكون واجه لمحطتها وكثير فرص عمل لا يفضلون البنت المُحجبه لكن لو تنورتها فوق الركبه بشبر فجميع الابواب تفتح لها
    والمشكله يسوقون الشرف بالمنابر وبصوت عالي مُزعج كالعاده

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *