>

فاجأت الممثلة المصرية هالة فاخر جمهورها حيث انتشرت صوراً لها وبدت فيها من دون الحجاب.

وبعد بحث بسيط تبين أن صور الممثلة المصرية هالة فاخر سُربت من مسلسل “كلابش” والذي يشارك في السباق الرمضاني المقبل حيث ترتدي خلاله شعر مستعار “باروكة” وتخلت عن حجابها في العمل، وذلك بناءً على تعليمات المخرج بيتر ميمي، الذي طلب منها أن تظهر بشكلها الطبيعي.

مسلسل “كلابش” بطولة أمير كرارة، هالة فاخر، دياب، ريم مصطفى، محمد لطفي، أحمد عبدالعزيز، محمود البزاوي، فراس السعيد، نبيل عيسى، ميريهان حسين، وأحمد حاتم، وهو من تأليف باهر دويدار، وإخراج بيتر ميمي، وإنتاج شركة فيردي.

كاتبة ومحررة في موقع نورت

شارك برأيك

‫4 تعليقات

  1. ان يخلع بعض الناس
    وخاصة من يسمين بالفنانات الحجاب … امر لايجب ان يثير الاستغراب !
    فمن شروط الدخول في مستنقع ما يسمى بالفن ان تخلع الاناث من الفنانين كل شيء وليس الحجاب فقط
    وان يخلع الذكور منهم كل دين وشرف واخلاق ..لانهم يجب ان يوقعوا العقد مع فاوست !
    واتفاقية الفنان مع فاوست توجب على الفنان،وغير الفنان،ان يخلع كل شيء لينال الثروة والشهرة !
    و هذا يذكرني بموضوع كتبته عن فاوست قبل سنوات !

  2. كلمات عن الفاوستيين
    ومن اشهر نماذجهم الفنانين/اعني الداعرين والداعرات المروجين الناشرين للفحشاء والمنكر
    …………..
    من يسمون بالفنانين هم قوم باعوا انفسهم للشيطان/اي وقعوا معه عقدا/ كما ذكر جوته في فاوست،وذلك من اجل الشهرة والمال،هي اقصى امنيات الذين لا يؤمن بالله،ولا باليوم الاخر، ولسان حالهم:” يا ليت لنا مثل ما أوتي قارون إِنَّهُ لَذُو حَظٍّ عَظِيمٍ },
    وفاوست هو الشخصية الرئيسية في الحكاية الألمانية الشعبية عن الساحر والخيميائي الألماني الدكتور يوهان جورج فاوست الذي يُبرم عقداً مع الشيطان.
    واشهر ما كتب عن فاوست هي مسرحية فاوست لغوته وتدور قصة فاوست في شكلها الأساسي حول سعيه إلى اكتشاف الجوهر الحقيقي للحياة،وهذا يقوده إلى استدعاء الشيطان ليبرم معه عقداً يقضي بأن يقوم بخدمته طوال حياته ليستولي على روحه بعد مماته/اي يقوده الى الجحيم:” إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوّاً إِنَّمَا يَدْعُو حِزْبَهُ لِيَكُونُوا مِنْ أَصْحَابِ السَّعِيرِ/لكن الاستيلاء على روح فاوست/دخول جهنم في النهاية/مشروط ببلوغه قمة السعادة.
    ولهذا لا يستغرب مممن يسمون فنانين اي فعل غريب او عجيب او دنيء او ساقط..فقد رايناهم في مصر يرقصون لكل قرد في دولته ابتداء من فاروق مروا بعبود وانتهاء بمورسي العياط ثم ال cc…
    وقد رايناهم يديرون لمورسي ظهر المجن بعد سقوطه/.قبحهم الله وقبح اكثر اشهر نموذج لهم…اعنى الهام التي التي قال مورسي/اكراما لها/ لكل الداعرين ..انتشرووووووووووا..ومصر لن تكون الا مدنية..اي لن تكون اسلامية بل ستكون في ظل دولته الاخونجية دولة تبيح باسم الحريات الشخصية كل المنكرات والفواحش..كما هو الحال في اي دولة مدنية ديموقراطية علمانية كافرة..ومع ذلك راينا هذه العاضة لليد التي انعمت عليها /يد مورسي /رايناها تتقدم مظاهرة ضده!!!ا
    ومن ارضى الناس في سخط الله ..سخط الله عليه واسخط عليه حتى الداعرين!!

  3. على هامش خبروفاة نور الشريف
    وتدافع الكثير من الغثاء او الرعاع المحسوب على امة الاسلام للترحم عليه والاشادة به وكانه امضى حياته في اعمال البر والتقوى
    اقول:ان اكثر فئة عملت وتعمل على نشر الفواحش والمنكرات التي حرمها الله هي فئة الفاجرين والفاجرات ممن يسمون الوسط الفني اي الفنانين والفنانات . هل عندكم شك بهذا ؟
    بالنسبة لي لا شك عندي !!!
    لكن مرسي العياط وشيخه بديع تفوقا على هؤلاء/عندما كانوا في الحكم/لان كلمة من في الحكم اشد تاثيرا من كلام عامة الناس .وكلكم او اكثركم شاهد الفيديو الذي قال فيه مرسي للداعرين انتشرووووووا ..وسمع اشادة بديع بالداعر امام ووصفه له بالنجم الكبير وكانه صحابي جليل !!!
    هل سمعتم بالممثل حسن يوسف وبسعاد حسني ..والله لقد اضلا وافسدا ملايينا من الشباب كنت واحدا منهم لولا ان هداني الله ….
    وانتحرت او نحرت سعاد قبل ان تتوب يقال ان حسن يوسف قد تاب مع انني اشك بهذا!!ا
    .وما اريد قوله ..اذا صح ان حسن قد تاب.. افلن يحاسب هو واشكاله عن الملايين الذين افسدوهم ؟؟!!
    واخيرا ..الم تسمعوا يا من تدافعون وتترحمون على هذه الاشكال قوله تعالى :”إن الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا لهم عذاب أليم في الدنيا والآخرة والله يعلم وأنتم لا تعلمون 19 ؟؟ !
    اذا كان هذا مصير من يحب ان تشيع الفاحشة …فكيف بمن نذر حياته لها كما في حالة من يسمون بالفنانين،وما حال من دافع عنهم وشجعهم كمرسي وبديع؟!
    لمزيد من المعلومات اكتبوا على جوجل وجدي غنيم يعاتب مرسي على لقائه بالفنانين!

  4. لو امطرت الدنيا ..شرفا ..لحمل البعض مظلاتٍ
    …………
    ايهما احقر
    واخبث واحط وانذل
    واسفل واكثر اجراما وعهارة
    من يبيعون الجسد من اجل المال والشهرة..
    ام من يبيعون الدين…من اجل عظمة او حفنة شعير ؟
    …………
    قالت من يسمونها فنانة#شيلاء سبت:لن ابيع جسدي للأمراء مقابل المال
    الفنانة البحرينية قالت:«هناك فتيات يدخلن المجال من أجل الشهرة ومن أجل الوصول إلى الأمراء والشخصيات الـViP وبيع أجسادهن لهذه الطبقة ولكن نحن الأربعة لسنا كذلك».انتهى .
    ………..
    ونحن نقول:سواء كان الدخول من اجل الشهرة او من اجل المال:فعلى كلا الحالين لن يتم هذا الا من خلال القيام بادوار تقتضي تقديم الجسد من ارضاء المشاهد..وهذا هو نوع من بيع الجسد.ومن يفعله فهو رقيق..ونخاس في نفس الوقت,, فليس فرقا كبيرا ان يبيع المرء جسده.. او يبيعه له غيره.
    وعليه فان الاصل ان ان يسمى من يعملون في المجال الفني/أي من يسمون فنانين وفنانات/ عبدان وجواري/رقيق/ فهذه هي حقيقتهم..والنخاس هو من يستخدمهن ..وللعلم فاشهر نخاس في العصر الحديث هو الامير التقي النقي الذي يطالبنا شيوخ ال سلول بطاعته وطاعة قومه..اعني به سيء الذكر الوليد بن طلال ال سلول!
    وينبغي بهذه المناسبة،ان نذكر بان من يبيع دينه،ويتلون في مواقفه،من اجل المال او الشهرة او كرسي الحكم،كصاحب مبادرة انتشرووا وصاحب الاشادة بعادل امام،ممن يسمون علماء،هم اعهر واخبث من الفنانين والفنانات،لان الفنانين والفنانات/ اقصد الغلمان والجواري/يفسدون الاخلاق وحسب.اما من يسمون بالعلماء/اعني شيوخ السوء الذين يحسبهم الجاهل شخصيات اسلامية/ فيدمرون المجتمع بكامله،ولا يقتصر افسادهم على جانب واحد..ولهذا فعلماء السلاطين/مطايا الحكام المطايا بدورهم/اولى بالاحتقار من الفنانين والفنانات..وقبح الله الفئتين..وكل من يدافع عنهما لانه على دينهما.. في محاربة الاسلام .. وامة الاسلام..ةالشرف والاخلاق .واقول اخيرا:
    شيلاء قد تملك شرفا…
    ………….
    شيلاء قد تملك شرفا……وكذلك بعض الرقاصات
    ومحال ان يملك شرفا……..اشياخ افتوابالدلارات
    …………
    لو امطرت الدنيا شرفا….لاحتمل البعض مظلات
    اعني بالبعضِ شيوخ السوء.,,.مطايا حكام طغاةِ
    خوفا يبتلوا بقطرات…….تجعلهم اهل مروءاتِ
    https://web.facebook.com/photo.php?fbid=136015793525321&set=a.135155913611309.1073741828.100013507035275&type=3&theater&notif_t=photo_reply&notif_id=1476011607712123

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *