>

يقع منزل النجم اللبناني وعضو لجنة تحكيم برنامج Arab Idol وائل كفوري في منطقة شننعير في مدينة جونية على التلال العالية وهو مطل على البحر والمناظر الخلابة.

يظهر تصميمه الهندسيّ من الخارج، عصريّا بامتياز يغلب على وجهات المنزل الفتحات الزجاجية الواسعة والنافرة الى الخارج والتي تسمح بإدخال الضوء الى المنزل والمشاهد الطبيعية من الخارج والتمتع بمشاهدة البحر من التلال، بالاضافة الى استخدام الميتاليك (المعدن) في إحدى الوجهات المطلة على المدخل.

هذا ويظهر طابع الهندسي اللبناني القديم بإضافة بعض العناصر الهندسية المعمارية القديمة مثل القناطر والمساحات الواسعة والجدران الحجرية.

ويتمتع المنزل بأنظمة حماية عالية التقنية للمحافظة على أمنه الشخصي له ولعائلته بالاضافة الى حوض للسباحة.

نذكر ان النجم وائل كفوري حريص جدًّا على فصل حياته الشخصية بعيدا عن الاضواء والصحافة والمحبين، لذلك نكتفي بنشر صور منزله من الخارج حفاظا على خصوصيته.

هذا ويستعد عضو لجنة تحكيم Arab Idol لانطلاق العروض المباشرة للبرنامج في شهر ايلول المقبل مع أعضاء لجنة التحكيم المؤلفة من النجمة الامراتية احلام والنجمة اللبنانية نانسي عجرم والملحن والموزّع الموسيقي حسن الشافعي.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. كيف سنصلح الناس
    ونرتقي بالامة من الحضيض ؟!
    الناس الاعلى دخلا؟؟!!
    …………
    عندما يقرا شباب ابناء الامة الخبر التالي:
    أعلى 10 مطربين اجراً على الساحة الفنية اللبنانية:
    1- السيدة فيروز – 700.000 $ تقريباً عن الحفلة
    2- ماجدة الرومي – 250.000 $ تقريباً عن الحفلة
    3- جوليا بطرس – 100.000 $ تقريباً عن الحفلة
    4 5 6 7 8 9 10 الخ!!!ا
    ……..
    تّرى. .هل تظل لدى غالبيتهم رغبة ان يتعبوا ويشقوا ..من اجل العمل الحلال الذي يرضى الله عنه؟!!
    ونفس الكلام يقال عن لاعبي الكورة ..وايضا عن شيوخ الفضائيات الذين يتقاضون اعلى الاجور مقابل تضليل الامة !!ا
    عندما يرى الشباب كل اجهزة الاعلام في بلاد الاسلام.تصفق وتعظم وتبجل الساقطين والساقطات والتافهين والتافهات والخبيثين والخبيثات ممن يسمون فنانين وفنانات كالذين قال لهم مرسي العياط انتشرووا، واشاد بهم شيخ الاخونج بديع،كما اشاد الهباش وسلطة حماس بعساف،فهل يجدي أي وعظ وارشاد من قبل بعض المخلصين الذين يعدون على رؤوس الاصابع،في تغيير النظرة الى هؤلاء واقناع الشباب ان ابطال الاسلام اعظم من هؤلاء واجدر ان يكونوا قدوات للشباب؟!ا
    وما الحل لهذا ؟!ا

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *