>

نفى مصدر مقرب من الفنان الكبير محمود عبد العزيز كل ما تردد عن تجاهله المشاركة في مراسم جنازة حماته السابقة وجدّة ولديه، والتي تمت ظهر الإثنين بمسجد عمر مكرم الشهير بوسط العاصمة، وأكد أن محمود أصر على الحضور لوداع حماته ودعم ولديه.
وبحسب مجلة سيدتي، فضّل عبد العزيز البقاء فى سيارته بعيداً عن المسجد، خوفاً من تهافت الجماهير الذي تسبب سابقاً في أزمات كبرى أشهرها سقوط نعش الفنانة الراحلة فاتن حمامة بسبب تدافع الجماهير على نجوم الفن.

محمود عبد العزيز المتفرغ لتصوير مسلسله الجديد “راس الغول” أصر على تقديم واجب العزاء لزوجته السابقة جيجي زويد، والدة ابنيه محمد وكريم محمود عبد العزيز، التي تعرضت لانهيار شديد بعد أداء صلاة الجنازة على الفقيدة، وغادر ميدان التحرير فور توجه الجثمان لمقابر العائلة.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *