>

أكدت مصادر صحفية أن هناك أزمة كبيرة حدثت بين المطرب المصري الكبير عمرو دياب، والمنتج أحمد السبكي في حفل زفاف نجله كريم على شهد رمزي، والذي أقيم يوم الجمعة 6 مايو.

وجاء ذلك بسبب رغبة الهضبة في تغيير موعد صعوده للغناء في حفل الزفاف، حيث كان من المقرر أن تؤدي الراقصة دينا فقرتها الاستعراضية في بداية الحفل لتزف العروسين، ثم يصعد حماقي للغناء الساعة الـ11 والنصف مساء، ثم يصعد بعده عمرو دياب الساعة الواحدة بعد منتصف الليل، ليقدم مجموعة من الأغاني، ليصعد بعد ذلك المطرب حكيم الساعة الثالثة ثم تختتم بوسي ومحمود الليثي وسعد الصغير وأمينة حفل الزفاف.

ولكن الهضبة طلب من السبكي أن يصعد أولا للغناء، ووافق المنتج على ذلك بعد أن استأذن حماقي، وطلب الأخير من أعضاء فرقته أن يذهبوا إلى أحد الفنادق المجاورة للفندق الذي شهد حفل الزفاف، ليعودوا في الميعاد الجديد، لكن فوجئ السبكي بأن دياب تأخر كثيرا فلم يحضر حتى الساعة الواحدة والنصف من فجر السبت، وهو ما دعاه إلى أن طلب من فرقة دياب غاضبا أن تترك المسرح وانفعل بشدة، واتصل بحماقي ليعود ويغني في موعده الساعة الثانية، حيث أن موعد فقرته جاء بالفعل.

وصادف وصول حماقي نفس وقت وصول عمرو دياب، لكن المنتج صمم على أن يصعد حماقي إلى المسرح أولا، لأن دياب لم يلتزم بالاتفاق المقرر بينهما، وبالفعل جلس دياب في حفل الزفاف ينتظر انتهاء حماقي من فقرته، وحرص الأخير على تهنئة دياب بصدور ونجاح ألبومه، ليصعد بعد ذلك عمرو دياب مقدما مجموعه من أفضل أغانيه.

وفي الساعة الـ5 صباحا صعد حكيم ليغني في نهاية الحفل، فيما لم يقدم بوسي ومحمود الليثي وسعد الصغير وأمينة فقرتهما لتأخر الوقت.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. الله يخرب بيتك يا سُبكي عامل سرك فني !! كُل هالفنانين غنو بعرس ابنك ؟؟ غير الرقاصات كمان , انعم واكرم

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *