>

الإعلامية انجي علي كانت ضحية الحلقة التاسعة عشر لرامز جلال في برنامجه “رامز عنخ آمون”؛ حيث طلب منها النزول إلى المقبرة من أجل تنشيط السياحة في مصر.

ونزلت انجي إلى المقبرة ووجدت في بدايتها لوحة مكتوبا عليها: “من يدخل هذه المقبرة سوف يلدغه ثعبان أو يكسر التمساح عظامه” ولكن طاقم العمل أقنعها أن هذه عبارة عن أقاويل غير صحيحة وأنه سوف يتم أخذ مجموعة من الصور فقط داخل المقبرة من أجل تنشيط السياحة.

بعد ذلك تم غلق المقبرة على انجي، فخافت وارتعبت خصوصاً عندما بدأت الخفافيش والثعبان بالخروج وكانت تصرخ وتستنجد .. وعند فتح الباب الآخر المؤدي الى غرفة المومياء قامت بالدخول منها والرجوع إلى الغرفة الأولى وهي مرعوبة وخائفة ولم يصدر عنها أي ألفاظ بذيئة.. بعد ذلك اضطر رامز جلال وهو بلبس المومياء أن يذهب إليها للغرفة الأولى وعندما أحس أنها منهارة وفي حالة صحية سيئة قام بالكشف عن نفسه



شارك برأيك

‫4 تعليقات

  1. دخيل أتشي وهضامة إتشي ورقة إتشي وجمال إتشي …مخلوقة سمجة وتقيلة فوق الحد والمصيبة مفكرة حالها حلوة ومهضومة كمان يا دلي !

  2. ههههه caramello شكلك معجب بإتشي متلي هي الله خالقها مهضومة موبإيدها !

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *