>

لم تستطع الفنانة فريدة سيف النصر في شبابها الرضوخ لرفض والديها دخولها عالم التمثيل، حيث لجأت للعديد من الطرق وأمام اصرارهما على الرفض لم تجد غير محاولة التخلص من حياتها والانتحار، وهو ما أكدته خلالها استضافتها في برنامج “السفيرة عزيزة” الذي تقدمه الإعلاميتين سناء منصور، وجاسمين طه على فضائية “دي إم سي” .

وأكدت فريدة أن والديها كانا رافضين تماما مسألة دخولها الفن، وأمام رفضهما هذا حاولت الانتحار قائلة: “انتحرت علشان أدخل التمثيل”.

وأضافت أن الصدفة لعبت دورها معها حيث كانت كل الطرق توجها إلى حلمها بالتمثيل، حيث كانت بصحبة عائلتها لقضاء إجازة الصيف في إحدى المدن الساحلية، وأثناء تواجدها في الفندق الذي نزلوا به، كانت تقام هناك مسابقة فنية بحضور لجنة مكونة من عدد من الفنانين منهم فريد شوقي، المخرج عاطف سالم، سمير صبري، نيللي، حسين فهمي، صفية العمري، لاختيار المواهب الفنية الجديدة، وشاركت بها ونجحت في الاختبار وحصلت على المركز الأول.

وكشفت عن مواهبها الأخرى بعيدا عن التمثيل لأول مرة، وعشقها لجميع الفنون حيث كشفت عن موهبتها فى الشعر والتلحين، مؤكدة أن أشعارها تأتي من مواقف في الحياة .



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. و افادك الثمثيل بايه ؟ شنو في رصيد اعمالك الجمهور متذكره ؟؟ تيتة تيتة زي ما دخلت زي ما خرجت الا ان الحق يقال دخلتي بجرأة كبيرة دخلتي بقميص النوم .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *