تحدث النجم السوري باسم ياخور عن أعماله المتنوعة والشخصيات المختلفة التي قدمها خلال مسيرته الفنية.

واستطاع النجم خلال مشاركته مع الفنان هشام حداد في برنامجه “لهون وبس”، ان يجمع بين العفوية والضحك من خلال تقليد وإعادة تمثيل الشخصيات المتنوعة التي لطالما قدمها، وتحدث عن أول أدواره والشكل الذي ظهر فيه، حيث لعب دور رجل يعاني مشكلة نفسيّة.

وأضاف في كلامه عن النجم أيمن زيدان، “أيمن قتلني بهالدور وطلّع عيوني”، ولكنّ هذا الدور شكّل بداياتي في الدراما. وردّ على الاسئلة بطريقة جودة أبو خميس التي جسّدها في مسلسل برنامج “ضيعة ضايعة”، وأيضاً شخصيته في مسلسل “سبع نجوم”.

وأشار إلى أنّ “هشام شربتجي ما ضلّ شي ما خلّانا نعملو. رقص ونطّ وأغاني، وهذه ميزته كمخرج، هو معلّم في الكوميديا لا يُشقّ له غبار”.

وأثار ضجة كبيرة بتعليقه على القصف الأميركي لمطار الشعيرات في سوريا، حيث أجاب: “الإبتسامة سوف تظلّ موجودة رغماً عن أيّ حدث قبيح أو سيّء” وأضاف، “نحنا الشعيرات عنا ما بتوقف والشُعيرات اللّي بتوقّف بنحلقها”.

شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *