>

أرجعت الإعلامية بثينة كامل، إيقافها عن العمل في “ماسبيرو”، بسبب مواقفها السياسية وتصفية الحسابات الشخصية، مشيرة إلى أن سقوط حمالة الصدر على الهواء عجل بذلك، وكان أحد الأسباب الرئيسية.

ونفت “بثينة”، خلال لقائها ببرنامج “بدون مكياج”، تقديم الإعلامي طونى خليفة، المذاع على فضائية “القاهرة والناس”، خضوعها للتحقيق بسبب “حمالة الصدر”، ولكنها خضعت للتحقيق بسبب قولها على الهواء ” وما زلنا مع نشرة الأخبار الإخوانية”.

وأضافت أن سقوط حمالة الصدر كان مفاجأة لها، وكان يستدعى التحقيق على ذلك، مشيرا إلى أن بعض الإعلاميين تعرضوا للفصل الجبرى لأخطاء تافهة إبان حكم الجماعة الإرهابية.

https://www.youtube.com/watch?v=Luo9U8gzzC4



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *