>

قضى النجم العالمي الشهير ​جاستين بيبر​ وقتاً ممتعاً في لوس أنجلوس حيث كان يلعب كرة القدم مع أصدقائه، إلا أنه وخلال خروجه نحو سيارته طلب منه أحد المعجبين سيلفي، فكانت ردة فعل بيبر غاضبة حيث قام بإسقاط هاتف معجبه على الأرض وصرخ في وجهه قائلاً: “ماذا تفعل”، ثم ذهب.

الأمر عرض بيبر للكثير من الإنتقادات ووصفت طريقته برمي الهاتف بالوقحة عبر وسائل الإعلام العالمية.

وقد أوردت مجلة “بيبول” أن ما جرى هو بسبب حالة بيبر النفسية التي يعاني منها بعد انفصاله من جديد من حبيبته النجمة الشهيرة سيلينا غوميز بعد أن رفضت والدها علاقتهما.

كاتبة ومحررة في موقع نورت

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *