>

حصلت الممثلة الأميركية آمبر هيرد على أمر من المحكمة بإبعاد زوجها النجم جوني ديب عنها بسبب استخدامها العنف المفرط بحقها.

وأمر قاض أميركي في لوس انجليس ديب بالبقاء بعيداً عن زوجته المنفصلة عنه، بعد أن تقدمت بطلب للحصول على الطلاق يوم الاثنين الماضي، متهمةً إياه بالإعتداء عليها بممارسة العنف المنزلي بشكل متكرر.

وقدمّت هيرد إلى المحكمة صوراً أظهرت كدمة كبيرة على وجهها، وكذلك زجاجات مكسورة، وإطارات صور ونظارات محطمة، وفق صحيفة “ذا غارديان” البريطانية.

ونفت مصادر موقع TMZ المتخصص بأخبار المشاهير أن الشرطة وجدت في أي وقت كدمات على وجه هيرد، بحاصة أنها اتصلت بهم سابقاً مدعية أنها تعرضت للضرب.

ونقل الموقع عن ديب قوله: “آمبر تكذب”.

وذكرت مجلة “بيبول” الأميركية أن هيرد (30 عاماً) تقدمت إلى المحكمة العليا في ولاية لوس أنجليس الأميركية بطلب رسمي للطلاق من ديب (52 عاماً).

وأكدّت “بيبول” أنها حصلت على نسخة من الأوراق الرسمية التي علّلت الطلاق بـ”خلافات من غير الممكنة فضّها أو حلّها”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *