>

استضاف رامز جلال في برنامجه ‘رامز عنخ آمون’ المطرب الشعبي سعد الصغير، الخميس، وبدأت الحلقة بقيام إحدى المذيعات بإجراء حوار مع الصغير حول أسباب زيارته للمقبرة الفرعونية وهل تؤمن بلعنة الفراعنة، فأجاب : ‘ جئت إلى هنا بسبب الأزمة التى تمر بها مصر , ومن أجل تنشيط السياحة, ومستعد أقدم حفلات مجانية هنا, أما بخصوص لعنة الفراعنة فلا أؤمن بها إطلاقا.

واستقبلت جيسكا سعد ببعض الكلمات باللغة العربية, وسألها سعد: انتى منين وشكلك مش أجنبية, وطلب من العاملين يفهومها بأنه ليس مطرب وبدايتة كانت سائق تاكسي.

ونزل سعد إلى المقبرة ولم تعنه عمق الحفرة, وعند مدخل المقبرة وجد حجرا مكتوب عليه بعض الرمز الفرعونية , وقام أحد الحاضرين بتكملة المقلب وقام بترجمة الرموز قائلا ‘ من يدخل هذه المقبرة سوف تحل عليه لعنة الفراعنة عن طريق لدعة ثعبان أو يكسر التمساح عظامه’.

وبدأت ألاعيب رامز بكسر أناء فخاري من خلف الحائط المواجه لسعد, الذي شعر وقتها بالقلق والرعب.

ويدخل سعد الغرفة الأولى للمقبرة وبمجرد خروج جيسكا منها, أغلقت الغرفة فى وجه الصغير, وبدأ رامز بتقديم ألاعيبه الثانية, فألقى ثعبانا وخفافيش, وقام سعد بخلع حذائه وقام بضرب الثعبان, كما شعر سعد بحالة من ضيق التنفس وظل يصرخ مناديا العامل من الخارج.

وأثناء دخوله الحجرة المجاورة للمقبرة فوجىء بوجود مومياء تتحرك بحرية , والأرض تهتز بسرعة كبيرة ,ويصرخ سعد’ الحقونى’, وعند اقتراب المومياء منه كشف رامز عن شخصيته, واكتشف سعد المقلب طلب منه رامز أن يهدأ

كاتبة ومحررة في موقع نورت

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *