>

أصدرت السيدة جانجاه عبد المنعم شقيقة الفنانة المصرية الراحلة سعاد حسني كتاب “سعاد أسرار الجريمة الخفية” والذي تكشف فيه لغز مقتلها، كما تسرد الكثير من الحقائق والأسرار في حياة شقيقتها ومنها حقيقة الشريط الجنسي المنسوب لها.

وحلت جنانجاه ضيفة في برنامج “العاشرة مساء” مع الإعلامي وائل الإبراشي والمذاع على شاشة”دريم” وتحدثت عن بعض ما ذكرته في كتابها.

وبالطبع كان أهم شئ يشغل بال الجميع هو سؤال واحد “من قتل سعاد حسني؟” وفي الكتاب أجابت جانجاه على هذا السؤال وأكدت أن من خطط لقتلها هو صفوت الشريف رئيس مجلس الشورى المصري السابق.

وقالت جانجاه إن سعاد سجلت بعض الشرائط بصوتها تكشف فيها أسرار كثيرة عن صفوت الشريف وأنها كانت ستكمل تسجيل مذكراتها صوتيا، واتفقت على هذا الأمر وبدأت بالفعل في التسجيل وهي في المصحة التي كانت تعالج فيها في لندن.

وعندما علم صفوت الشريف بهذا خطط مع رجاله لتصفيتها حتى لا تكشف ما تعرفة عنه وعن جرائمه.

وتحكي في كتابها أن صفوت الشريف وكان معروف عنه اسم “موافي” كان يقول إنه يمتلك شريط مصور لسعاد حسني وهي في وضع مخل، ولكن هذا غير صحيح فإذا كان يملك هذا الشريط كان سيهددها به ويظهره حتى لا تتحدث عنه.

وتؤكد جانجاه أنها تقدم في كتابها المستندات في كل شئ تتحث عنه، فهي لا تتحدث من نفسها وكل ما فعلته أنها قامت بتجميع كل المعلومات والأوراق التي تملكها وقدمتها في هذا الكتاب.



شارك برأيك

تعليقان

  1. جنجاه ده اسم تقابلي بيه ربنا؟!! انا لو منك اولي اروح أغير اسمي بدال اللت والعجن هههههههه

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *