>

أنهى مسلمي ومسيحي الشرق عملهم في انتاج اوبريت الذي حمل اسم البراءة يا رسول الله تجسيدا لحالة التعايش التي جمعت المسلمين والمسيحيين في منطقة الشرق الاوسط ، لتكون رسالتهم للعالم اننا ننبض من قلب واحد وهم يعبرون بهذه الصورة الرائعة من خلال مشاركتهم في تقديم ورسم تلك اللوحة الفسيفسائية في هذا الاوبريت البراءة يا رسول الله فكان التناغم خلال هذا العمل بعدما قدم الشاعر المبدع الدكتور صالح الشادي تلك الصورة الشعرية في التسامح بين الاديان السماوية بقولة * جيت في عز الدياجي مثل ما طل القمر من بعد موسى نذير ومن بعد عيسى بشير.
وشارك في الاوبريت 50 فنان واعلامي حيث انتهت كافة التجهيزات الخاصة بتسجيل العمل وهو من كلمات الشاعر السعودي الدكتور صالح الشادي ومن الحان وتوزيع الدكتور ايمن عبدالله، والاشراف العام للمخرج العربي محمود الدوايمة والتنسيق الفني الفنان سليمان عبود، وتم الانتهاء من وضع اصوات المشاركين بهذا الاوبريت في استوديوهات الفنون بالعاصمة الاردنية عمان .


ويجري حاليا الاستعداد لتصوير الاوبريت بأسلوب الفيديو كليب بعدما اسند منتج العمل السيد نضال الخزاعلة الاخراج للمخرجة ساندار قعوار حيث سيتم تصوير هذا العمل في اماكن مختلفة بالعاصمة الأردنية عمان ، علما بان هناك مشاركة لاحدي الشخصيات السياسية ليكون مشاركا في الرسالة التي حملها فنانين وإعلاميين من مسلمي ومسيحي الشرق للرد على تلك الإساءات التي طالت النبي الكريم محمد علية الصلاة والسلام .
واكد منتج العمل السيد نضال الخزاعلة ان الاوبريت سوف يتم ترجمته للغات الانجليزية والفرنسية والايطالية والفارسية والاردو ليصل الى شتى بقاع الارض حاملا رسالة التسامح والتأخي بين كافة الاديان السماوية .
وأضاف انه تم الاتفاق ايضا مع كبرى المحطات العربية ومنها مجموعة قنوات روتانا وام بي سي لضخ العمل على كافة قنواتها كما ان هناك اكثر من 150 فضائية عربيه ودوليه وتجري الاستعدادات معها ، لتكون من بين المحطات التي ستكون خلال حفل الإطلاق وبث الاوبريت عبر تلك المحطات العربية والغربية، معربا بان الفنانين والإعلاميين المشاركين في هذا الاوبريت يمنون النفس بان يتوج هذا العمل برعاية ملكية إيذانا بإطلاقه عربيا وعالميا ، وقام المنتج نضال الخزاعلة بدعوة اكثر من 20 سفيرا من الدول العربية والغربية للمشاركة في حفل الإطلاق الذي تجري الترتيبات الخاصة بإطلاق الاوبريت في العاصمة الأردنية عمان فيما سيحظى العمل بتغطية اعلامية واسعة عربيا وعالميا ليكون هذا العمل وهو يحمل رسالة الوسطية والتي أطلقها جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين في رسالة عمان وان الدين الاسلامي دين السلام والاعتدال والوسطية والتسامح.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *