الصفحة الرئيسية فن بالفيديو: كيف أجابت إلهام الفضالة على السؤال عن مذهبها.. انتي سنية ام...

بالفيديو: كيف أجابت إلهام الفضالة على السؤال عن مذهبها.. انتي سنية ام شيعية؟!؟

4 464

أكّدت الممثلة الكويتية الهام الفضالة أن لا فرق بين شيعي وسني في معرض اجابتها على إحدى المعلقات عليها في جلسة حوار بالفيديو مع جمهورها على شبكات التواصل الاجتماعي.
وقالت النجمة الخليجية: “انت يلي معلقة شيعية شيعية ما رح ارد عليكي، موتي بحسرتك”.
وأضافت: “نحن ما عنا هذه التفرقة، مع اني انا مو شيعية، هذا كله لا يدور في منزلنا”.
وأردف: “الكثيرون من السنة متزوجون من الشيعة والعكس صحيح، الناس تكتشف الدنيا وتنتهج العلم ونحن ما زلنا نصر على هذه الأسئلة، ما هذه التربية!”.
وبدأت الفضالة مشوارها الفني خلال مشاركتها مع الفنان داوود حسين وحسن البلام في مسرحية “عالباب يا شباب” في عام 2000، ومنذ عام 2003 وحتى عام 2008 كانت تعمل في الأعمال التي تنتجها شركة “سكوب سنتر” لمالكتها الكاتبة الكويتية فجر السعيد بناء على عقد احتكار.
وشاركت في عشرات الأعمال ما بين المسرح والتلفزيون. من أبرز أعمالها “قناص خيطان”، “دنيا القوي”، “مسكنك يوفي”.

4 تعليق

  1. كم اضحك من سذاجة وبلاهة كثير من العوام اتباع المذاهب المختلفة سواء السنية او الشيعية،عندما اراهم يختصمون ويتشاجرون فيما بينهم تعصبا لاشياخهم، واشياخهم كما في حالة ابي حنيفة ومالك والشافعي وابن حنبل وجعفر الصادق ، لا يحمل ايا منهم للاخر الا المودة والاحترام..
    “وهذا ما نلاحظه في عالم السياسة ايضا”!ا
    فالقادة والزعماء متالفون متفقون، والرعاع يشتمون بعضهم بعضا، كما في حالة اتباع ال سلول في الحجاز وال نجاد في طهران …ففي الوقت الذي يظهر فيه نجاد معانقا لملك ال سلول ،ويسيران متشابكي الايدي كالعشاق..نرى العوام الذين لا عقول لهم .. يتشاجرون على قضية سني شيعي!!
    https://www.google.com/search?q=%D8%B5%D9%88%D8%B1+%D9%86%D8%AC%D8%A7%D8%AF+%D9%88%D8%B9%D8%A8%D8%AF%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87&tbm=isch&imgil=d6tZdSOw6TnlVM%253A%253B-

  2. لا فرق
    بين الخميني الشيعي الاصل
    وبين صدام السني الاصل او بين نجاد الشيعي الاصل
    وبين عبدالله ملك ال سلول في الحجاز السني الاصل ..
    فكلهم اعداء لامة الاسلام ومطايا للكفر ..ولا قيمة لاصولهم السنية والشيعية ولا قيمة لاصول كل حكام بلاد الاسلام فكلهم اخوة في دين العداء للاسلام والكيد والاجرام، لانه ليس للاجرام دين ولامذهب ولا طائفة بل هو كالعلم عالمي لكل الناس .
    ,ونؤكد او نعيد التاكيد، ان كل من يروج لقصة سني شيعي هو عميل عن علم او عن جهل للكفار، الذين يعملون لتدمير امة الاسلام وترسيخ تمزقها، وهو جاهل العوبة بيد الحكام،ولا ادل على هذا من تصفيق الناس عام 2006 لحسن نصرالله عندما اراد بعض الطغاة هذا التصفيق لاسباب سياسية،ثم انقلاب الناس الجهلة على حسن نصر الله لنفس الاسباب، مع ان الرجل هو نفسه لم يتغير ولم يتبدل ولم يغير عقيدته،هو منذ البداية ليس اكثر من مطية لحكام طهران مطايا الامريكان.
    ونكرر القول:نقول توقفوا عن اثارة قضية سني شيعي ولا تساهموا في ترسيخها واعملوا معنا لتثبيت وترسيخ وتمكين دولة الاسلام، لانها وحدها من ستحل كل مشاكل امة الاسلام ومنها قضية سني شيعي،ومصري اردني فلسطيني عراقي ..وكل المشاكل الاخرى وتعيد للامة / سنة وشيعة/ الكرامة المفقودة والعزة الضائعة!!

  3. كلمات قليلة حول سني/شيعي
    ……………..
    علق احدهم على بوست لي على الفيس قال:”انت تستخف الشيعة وتحقر السنة،وكان الاسلام سني وشيعي فقط، وليس”بكافر او مسلم” الشيعة مسلمون والسنه مسلمون فليس من العدل ان تحاكم الشعب الايراني باخطاء الخميني فلا تنسى من يمثلك كاردني خارج الوطن ايعقل محاسبتك عليه؟؟؟؟؟
    …………
    صاحب الكلام اعلاه،ان قاله بحسن نية اي عن جهل بمواقفي وكلامي فهو مخطئ،وان قاله بعلم فهو كذاب،فانا استعمل كلمة امة اسلامية،وادافع ليل نهار عن هذه الامة الاسلامية منذ وعيت ؟؟
    فكيف اكون مستخفا بها عند من يملك عقلا؟؟؟!!ا
    وتعريفي للامة الاسلامية كما ذكرته الاف المرات هو انها الامة التي يشترك كل اعضائها او ابنائها في الايمان باركان العقيدة الاسلامية،دون اكتراث بالاسماء والمسميات،كشيعي وسني وما شابه،وقلت مئات المرات ان كل من ترك شيئا من عقيدة الاسلام،فهو ليس سنيا ولا شيعيا بل كافر،بغض النظر عن اصوله..فصدام السني في الاصل والاسم،البعثي في الواقع كان كافرا/ قبل ان يسلم من جديد في وقت متاخر،ان صح انه فعل هذا/هو كافر لانه بعثي،والبعثية تتضمن افكار كفر،لهذا كفرها اغلب العلماء ،فالعبرة ليست بالاسماء بل بالمضامين.
    وكل جماعة او فئة او ملة تركت شيئا من عقيدة الاسلام كالايمان بنبوة محمد صلى الله عليه وسلم، هم كفار بغض النظر عن اسمهم واصلهم.
    فالرافضة،ومنهم من يعبد عليا او فاطمة كفار،ليس لانهم شيعة اصلا،بل لانهم كفروا بعقيدة الاسلام،ولا تاثير في الحكم لاصلهم او فصلهم السابق.
    واقول ان الخلاف بين اهل السنة والشيعة،كان في الاصل خلافا سياسيا بدا على اثر السقيفة،حول الحكم والخلافة ولم يكن خلافا عقائيا،ولهذا يظل الشيعة مسلمون،حتى يثبت على احدهم انه ترك شيئا من العقيدة، فيكفر على هذا الاساس،وليس على اساس انه كان من الشيعة..ونفس الامر يقال عن اي شخص كان من اهل السنة ثم ترك شيئا من العقيدة،.وهذا هو راينا منذ كنا لم نغيره لانه مبني على ادلة شرعية،ولن نغيره ولو قدم لنا الشيعة دولة خلافة على طبق من ذهب، مقابل ان نغير راينا هذا…
    وهنا يظهر للسطحي التفكير ان موقفنا مقارب لموقف الاخوان المسمين .,..والصحيح انه ليس كذلك،فنحن ننطلق من مبدا الايمان بالله في اتخاذ المواقف،ولذا لا تتغير مواقفنا،اما هم فينطلقون من اللامبدا،اي من النفعية ولهذا فما اسهل ان تتغير مواقفهم .
    واما انني اهاجم الشعب الايراني او غيره من الشعوب فلم يحصل سابقا ،ولا اظنه سيحصل لانه مناقض لفكري وقناعاتي،وبالتالي فالقائل اعلاه واهم او كذاب،فانا قلت الاف المرات ان عدو الامة هم الحكام،ولم اقل ولو مرة ان عدو الامة هي شعوبها مثلا!!ا
    وقد سبق ان قلنا مرارا ان قضية سني شيعي/مع قناعتنا باجرام القادة المحسوبين على الشيعة،وزعمائهم الان،والقادة المحسوبون على السنة، لا يقلون اجراما عنهم/هي قضية مفتعلة الهدف منها تمزيق الامة …
    اتمنى ان تصل الرسالة لصاحبها ويستغفر ربه عن الافتراء ان كان قاصدا الافتراء..او يتوقف عن سوء الظن الناتج عن سوء الفهم وسوء التفكير، وان يتوقف عن الهرف بما لايعرف، لان هذا لا يليق بالعقلاء.

  4. سؤال اتمنى الاجابةعليه بادب وبادلة :
    :اذا كان صدام حارب ايران دفاعا عن اهل السنة ..
    فلماذا سالم شاه ايران وانخرس في عهده بعد اتقاقية الجزائر 1975 ؟!
    لماذا بدا الحرب على ايران بعد سقوط شاه ايران ؟!
    هل كانت ايران سنية ثم تشعيت على عهد الخميني ؟!
    اقرؤوا عن تاريخ العلاقات بين العراق وايران في عهد صدام وشاه ايران …لتعرفوا الاسباب الحقيقية للحرب بينهما ..
    .وقطعا ليس هناك عاقل يقول ان الكافر/وهذا حال صدام ايام الحرب اي في الثمانينيات/ يكترث بمسالة سني شيعي..لانه اصلا ليس مسلما بل بعثيا كافرا.
    لا يؤمن بالاسلام بل يؤمن بما يسميه العروبة وفصل الدين عن الحياة
    …وقد صرح بهذا حين هاجم المنافق الخميني قائلا:” تقولون انني بعثي كافر ..ولهذا تحاربونني …او ليس حافظ اسد بعثي كافر مثلي ..فلم تقفون لجانبه ضد ي؟
    وكان سؤالا مخرسا للمنافق الخميني الذي كان اخره همه الاسلام،ونفس الكلام يقال عن صدام الذي بطش ونكل واعدم الالاف من حملة الدعوة للاسلام اثناء حكمه ..وبالتالي فهو عدو للاسلام ولاهل السنة وقطعا لم يحارب ايران دفاعا عن اهل السنة بل تحقيقا لامجاده واشباعا لجنون العظمة وحب الغطرسة لديه !
    طبعا يقال ان صدام اسلم بعد وقعت الفاس في الراس اي بعد ان صار تحت رحمة الامريكان …وهذا لا علاقة له بالبحث …فالسؤال هو …لماذا يدافع كافر عن اهل السنة ؟!..

ماذا تقول أنت؟

الرجاء, التأكد من الأطلاع على قواعد الكتابة في نورت قبل نشر تعليقك.