>

لم يتمالك الفنان المصري محمد صبحي، نفسه على الهواء مباشرة، خلال اتصال هاتفي له مع الإعلامية أماني الخياط، على قناة أون تي في، وانهمر في البكاء بسبب مشاهد التمثيل بالجثث في منطقة كرادسة وقتل عدد من الضباط هناك.

صبحي قال : “نحن أمام أعداء لمصر، والإخوان المسلمون يتاجرون بكل شيء فقاموا بتشويه الإسلام ولا يعنيهم الوطن أو المصريين، فهي جماعة (الإخوان المسلحين) ولا يمكن وصفهم بـ(الإخوان المسلمين)، فهم يعتقدون أن محمد مرسي آخر الأنبياء وآخر الرؤساء



شارك برأيك

‫11 تعليق

  1. kadab ya sobhi, tabki ala afrad el chourta oua tanssa 2600 mouaden ghalbane ya kafer ya 3amil el yahoud ayna chaja3ateka tfffffffffffffffffff

  2. المسكين طالع سكران حتى كلاموا باين سكران وبيشكر ملك السعودية لانه مفلس حتى يشفق علية ويرسل له بعض دولارات والإمارات أيضاً حتى يخلصو له فتورات المستشفى في لندن او الخسيسي المجرم يارب العالمين نظف ارض الكنانة من المجرمين وجميع ارض العرب …

  3. و انت اخر واحد تكمل المسرحية مثل ما قال الشهيد سيد قطب!!!!

    طبعاً البكاء عندكم اسهل شئ، لان كل تمثيل بتمثيل!! زي صاحبك احمد بدير!!

  4. دلشاد كاكا انت خليك في حالك ودافع عن اكرادك الي في سوريا الي بينضبحوا على ايدي الجماعات الاسلاميه الارهابيه صايرلي بطل هون و عم دافع على الارهابيين في مصر

  5. ممثل سهل عليك البكاء والنواح>>
    وقاعد تشكر خائن الحرميين الشرفيين علشان تستلك الشيك بعده>>
    جاتك نيله يا صبحي> لماذا تخافون من الاخوان كانهم بعبع>>

  6. BRAVOOO MA3AK 7A2 7araaam ya masr allah yjazi kel min kan elsabab we hani2an li amerca li2anaha la2et cha3eb bajam misl el2ikhwan 7atta y7a2a2oulha elli hiya badda yeh betadmir el3arab

  7. mohammed sobhi monafik afak kadab kana alajdar an tabki almasriyin alahrar alazin yokatalouna fi kol mayadin masr difa3an 3an alhawiya alislamiya aslan lam yokharib masr ila amtaloka mina almomatilin al3il;maniyin alazina la dina lahom ila hob almal wa shahawat wala tohimokom masr fi shayi alahoma kon ya rabi 3awnan lijama3at alikhwan almoslimin alashraf wa kon 3awnan li kol masri hor yodafi3 3an alislam wa lkarama

  8. feras انت مالك وانت كمان خليك في بلدك وشؤون بلدك بتتدخل لية في شؤونا حلوة دية حلال عليك وحرام على غيرك ناس مقرفة

  9. الله ينتقم منك و امثالك يا كدابين يا منا فقين و الاعلامين معكم في جهنم

  10. لقد اضاع الاخوان فرصة عمرهم .
    والاخوان المسلمون اليوم في أسوأ وضع وأبشع صورة وأضعف حالة لهم منذ ثمانين عاما .
    لقد كانوا متسرعين في التهام السلطة , خدعهم بريقها , وارادوا ان يصنعوا معجزة ولكن حساباتهم كانت خطأ .
    في التأني السلامة , كان من الواجب على مرسي خلق قاعدة شعبية واسعة وأرضية صلبة يستطيع ان يقف عليها قبل ان يباشر بفتح ملفات الفساد , كان عليه ان يكسب ثقة الجيش والشعب , ثم رويدا رويدا يفتح الملفات الصفيرة ويصنع قليلا من المعجزات ليتسنى له ولاية ثانية , وبعد ان يرسخ قدمه , يبدأ بمحاسبة الكبار واقصائهم سريعا .
    العسكر الذين حكموا البلاد منذ 1952 وهم الذين بيدهم القوة الفاعلة , أخطأ مرسي بالتعامل معهم , لقد ظن مرسي ان الثورة أسقطت مبارك ولم يفهم ان العسكر ضحى بشخص حسني مبارك ومازال النظام قائما كما هو , ووان الثورة لم تغير شيئا .
    لم يكن على مرسي مواجهة العسكر ولم يكن عليه الاصرار على محاكمة مبارك ولم يكن عليه اقالة اهم اثنين من رموز العسكر . لقد حفر مرسي قبره بيده , بعد ان حفروا له في الطريق حفرا كثيرة لكنه لم يتعظ .
    كان على مرسي والاخوان ان يفهموا انهم لا يمثلون مصر كلها وانما هم فقط جزء من الشعب المصري , كان عليه ان يفهم انه لا يستطيع العمل وحده , ظنا منهم ان اصوات الاخوان وحدهم كفيلة بانقاذهم , لقد اعجبتهم كثرتهم .
    حتى عندما حصل الانقلاب , كان على الاخوان ان يحولوا الانقلاب من انقلاب ضد الاخوان الى انقلاب ضد مرسي وحده , كان عليهم الا يسمحوا للعسكر من سحب البساط من تحت اقدامهم , ان انضمامهم الى جماهير الشعب كان سيرفع اسهمهم , وويرفع من مستوى القبول لدى الجمهور ولا يقصون من الحياة السياسية وربما تكون في المستقبل لديهم فرصة افضل , لكنها يباسة الراس .
    عندما طلب الجيش فض الاعتصام كان على الاخوان ان ينصاعوا الى هذا الامر مسجلين اعتراضهم الشديد على الانقلاب وبنفس الوقت يحفظوا ماء وجههم , ولا يصبحوا عبئا يجب التخلص منه , لقد ظن الاخوان ان الله سينصرهم لمجرد انهم اخوان مسلمون , لقد غرهم ايمانهم , وغرهم بالله الغرور .
    زبدة الموضوع انه كان على مرسي ان يفهم انه لا يستطيع مواجهة العسكر بمفرده , وانه لا يستطيع العمل وحده معتمدا على اصوات الاخوان فقط .
    وان يعي ان حسن التوكل على الله يتطلب ايضا حسن العمل .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *