>

وقعت مشادة كلامية ما بين الفنان مصطفى كامل، نقيب المهن الموسيقية في مصر، والفنان إيمان البحر درويش، نقيب المهن الموسيقية الأسبق، بعدما اتهم درويش، كامل بأنه كان محسوبا على الحزب الوطني المنحل، وأنه ترشحه لمنصب نقيب الموسيقيين باطل لأن من أساسيات الترشح أن يكون المترشح عضواً عاملاً بالنقابة قرابة العشرة سنوات –حسب قول درويش.

وأضاف درويش في مداخلة هاتفية لبرنامج “الحدث المصري” المذاع على فضائية “العربية”، السبت، “أنت راجل لا تصلح للنقاش”، فرد عليه كامل “لقد ارتكبت جريمة كبيرة، وسأقدمكم لجهات التحقيق لما ارتكبته من مخالفات مالية، ولا يوجد ملف عضوية لك في نقابة الموسيقيين”.

من ناحيته، أكد مصطفى كامل على أنه كان رافضاً للترشح لمنصب نقيب المهن الموسيقية، وأنه عرض الأمر على عدد كبير من الفنانين منهم الموسيقار حلمي بكر وهاني مهني بما فيهم الفنان محمد حلو الذي كان ينافسه خلال الانتخابات، وأنهم جميعاً دعوه للترشح، مشيرا إلى أنه قال لزوجته بأنه غير سعيد بمنصبه الجديد بسبب المسئولية الملقاة على عاتقه، وأنه أقسم على حماية أموال النقابة، وأن النقابة تم نهبها طوال الفترة السابقة، وأنها كانت تتعرض لعملية نهب وفساد مالي- على حد قوله.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. هو درويش تنازل عن المنصب أو اسقطوه علاش تقولوا عليه نقيب المهن الموسيقية الأسبق متى صار اسبق

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *