>

نفت الفنانة المصرية منى زكي ما يتردد بشأن إدمانها على الكحول واعتبرت هذا الكلام عبث بحسب تعبيرها.

وأكدت زكي في فقرة “الضربة القاضية” من برنامج “مصارحة حرة” مع الاعلامية منى عبدالوهاب على شاشة “تن” أن الكلام عن ادمانها على الكحول خال من الصحة وعبث.

وعن أدوار الأغراء وأرجعت منى زكي تصنيف فيلمها “احكي يا شهرزاد” من إنتاج 2009 للكبار فقط بسبب مضمونه الموجه للبالغين، وليس بسبب ضمه لمشاهد جريئة كما يرى البعض.

كما دافعت عن اتهام مسلسلها “آسيا” باحتوائه على ألفاظ خارجة، وأنها كانت تعلم جيدة أن مضمونه ليس موجها لغالبية الجمهور لكونه “فنيا” في المقام الأول، وليس جماهيريا.



شارك برأيك

‫4 تعليقات

  1. ستين كذابة , العرب اصلا لو شربو ادمان علطول , خصوصا هالوسط الزبالة . وهالتافهة انا شفتلها اكثر من صورة والخمرة قدامها. الله يثبتنا ويستر علينا دنيا واخرة

  2. شابين من المدينة المنورة ذهبا إلى تركيا من أجل أخذ راحتهم بشرب الخمر هناك بعيدا عن أعين الأهل والأصحاب ..
    فلما وصلا إلى اسطنبول، اشتريا الخمر وذهبا إلى قرية ريفية حتى لا يراهم احد
    وعند الدخول للفندق أثناء تسجيل أوراقهم في الاستقبال سألهم الموظف من أين أنتم ؟!
    فقال أحدهم من المدينة المنورة، ففرح موظف الاستقبال وأعطاهم جناح بدل الغرفة إكراما للنبي الكريم عليه الصلاة والسلام ..
    فسعد الشابين وسهرا طول الليل يشربا الخمر فسكرا حتى آخر رمق.
    ثم تفاجأ الشابين بمن يطرق بابهما الساعة الرابعة والنصف صباحا، فاستقيظ أحدهما وفتح الباب وهو بنصف عين وإذا بموظف الاستقبال يقول له: إن إمام مسجدنا رفض أن يصلي الفجر لما علم أنكما من المدينة وأنتم هنا، فنحن ننتظركم بالمسجد تحت !!
    فصدم الشاب بالخبر وأيقظ صاحبه سريعاً وقال له: هل تحفظ شيء من القرآن ؟
    فرد عليه أنه لا يمكن أن يصلي إماما ، وجلسا يفكران كيف يخرجان من المأزق ، وإذا بالباب يطرق مرة أخرى، ويقول لهما الموظف نحن ننتظركم بالمسجد بسرعة قبل بزوغ الفجر، يقول صاحبنا فدخلا في الحمام واغتسلا ثم نزلا إلى المسجد وإذا به ممتلئ وكأنه صلاة جمعة !!
    وكانوا يسلمون عليهما فتقدم أحدهما للصلاة فلما كبر وقال: “الحمد لله رب العالمين الرحمن الرحيم” .. بكى أهل المسجد وهم يتذكرون مسجد رسول الله ..
    يقول صاحبنا: فبكيت معهم وقرأت الفاتحة والإخلاص في الركعتين وأنا لا أحفظ غيرها !!
    وبعد الصلاة انكب المصلين يسلمون علي ..
    فكان هذا الموقف سبب في هداية هذين الشابين وعدتهم إلى الله عزّ وجل.

  3. هاي البغلة من برا هالله هاالله ومن جوا يعلم الله
    الله ياخذها وياخذ الوسخيين امثالها ويريح البشرية منهم
    اللعنة على كل الراقصات وامثالهم تربية شوارع حسبنا الله ونعم الوكيل

  4. وعند الدخول للفندق أثناء تسجيل أوراقهم في الاستقبال سألهم الموظف من أين أنتم ؟!
    فقال أحدهم من المدينة المنورة، ففرح موظف الاستقبال وأعطاهم جناح بدل الغرفة إكراما للنبي الكريم عليه الصلاة والسلام ..
    ثم تفاجأ الشابين بمن يطرق بابهما الساعة الرابعة والنصف صباحا، فاستقيظ أحدهما وفتح الباب وهو بنصف عين وإذا بموظف الاستقبال يقول له: إن إمام مسجدنا رفض أن يصلي الفجر لما علم أنكما من المدينة وأنتم هنا، فنحن ننتظركم بالمسجد تحت !!
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    جميل جدا ولكن السوال هو لماذا اكرمهم الموظف بجناح بدل الغرفة؟ ولماذا جاء امام الجامع بنفسه ورفض ان يصلي الا بحضورهم وان ياموا الناس بالصلاة؟؟؟ اهو تبرك بهم واحترام لهم لانهم من مدينة رسول الله عليه افضل الصلاة واتم التسليم ( بكى اهل المسجد وهم يتذكرون مسجد رسول الله) ؟ طيب لماذا التشنيع على الشيعة اذا زاروا مرقد علي بن ابي طالب عليه السلام ( اخو وابن عم النبي المصطفى صلى الله عليه واله وسلم صاحب المسجد الذب بسببه كرم هذان الشابان)؟؟؟؟ او مرقد الحسين ابن علي ( ابن رسولكم وحفيده وابن سيدكم علي وسيدتكم فاطمة سيدة نساء العالمين وبنت صاحب المسجد الذي بسببه كرم هذان الشابان بجناح بدل غرفة وتنازل لهم امام الجامع عن امامة الصلاة ؟؟؟ ماذا لو كان هذان الشابان من القاهرة فرضا او من بغداد او من عمان او مكان اخر غير المدينة المنورة؟؟ هل يمكن ان نعتبر ان فعل الاتراك هو تبرك بهذين الشابين لانهم من مدينة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وعلى اله وسلم؟

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *