>

خضعت الممثلة باميلا أندرسون لجلسة تصوير مثيرة بعدسة المصور الشهير دايفيد لاشابيل لصالح مجلة Flaunt Magazine.
وظهرت أندرسون (48 عاماً) عارية الجسد تماماً، بعد أن كانت قد خضعت لجلسة تصوير سابقة بلباس بحر مغر باللون الأحمر في وقت سابق.
وبدت أندرسون في الصور غاية في الإثارة، وظهرت متكئة على الرصيف نافخة بطنها للأعلى لتعرض لياقتها البدنية بإغراء شديد.
أيضاً في صور أخرى وقفت إلى جانب مصارع الثيران الذي وقف وراءها عارية الجسد مع تقوس في ظهرها لإظهار خلفيتها .
كما وظهرت في لباس بحر من قطعتين باللون الأسود من الشراشيب إضافة لحذاء تخطى مستوى الركبة.
وأثارت الصور انتقاد متابعيها لاسيما وأنها خضعت لهذه الجلسة وسط جدران ملونة مرسوم عليها صورة المسيح.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *