تصدرت واقعة مقتل ” نيرة أشرف ” الطالبة بجامعة المنصورة والتي لقت مصرعها صباح يوم أمس أما بوابة الجامعة على يد زميلها حديث المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي .

حيث أقدم هذا الشاب على طعنها بالسكين وذبحها في مشهد صادم وعلى مرأي من الجميع أمام جامعة المنصورة بسبب رفضها الارتباط به والزواج منه .

وتفاعل عدد من نجوم الفن خلال الساعات القليلة الماضية بالتعليق على هذه الواقعة معربين عن غضبهم من بشاعة هذه الجريمة وتفشي حوادث العنف بالمجتمع .

فيما انتقد البعض السلبية التي اتسم بها بعض المتواجدين بمكان الجريمة وعدم محاولتهم إنقاذ الضحية إلى جانب ردود أفعال عدد من المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي المسيئة إلى نيرة أشرف .

فكتبت أيتن عامر في تعليقها على واقعة ذبح فتاة جامعة المنصورة عبر حسابها على إنستجرام : ” هو إيه اللى جرا فى الدنيا !!!! ربنا يرحمها يا رب .. أنا مش لاقيهة حاجة اقولها ” .

وأعرب الفنان ” خالد سرحان ” في منشور له عن اندهاشه من بعض التعليقات التي تحدثت عن أن نيرة أشرف تستحق ذلك بسبب ملابسها فقال : ” الأفظع من القتل إن في ناس شايفين إنها ممكن تستاهل عشان لبسها .. لكي الله يا مصر .. الله يرحمها ويجعل مثواها الجنة ” .

وقال الفنان ” مصطفى درويش ” : ” نيرة أشرف ضحية مجتمع كله فساد .. ضحية إن القدوة بقى البلطجي اللي بيشيل سكينة وهو رايح الجامعة ويتباهى ببلطجته لأنها بقيت موضة.” .

وتابع : ” ضحية إن البلطجي هو اللي معاه فلوس وعربيات .. البنت دي ضحية الصورة المشوهة اللي متصدرة للمجتمع تحت كلمة الحرية ولسه اللي جاي أسوأ .. الله يرحمها ويصبر قلب أمها وأبوها ” .

وعلق الفنان ” عمرو محمود ياسين ” على مقتل نيرة أشرف عبر حسابه على فيس بوك قائلا : ” مش عارف أقول إيه غير إنه ماتت المروءة والشهامة والرجولة .. ما أبشع منظر أشباه الرجال وهم يشاهدون كيف تُذبح نيرة .. ربنا يرحمك يا نيرة ويصبّر أمك وأبوكي وأهلك ” .

ونشرت الفنانة ” سمية الخشاب ” تغريدة لها عبر حسابها على موقع تويتر أعربت عن غضبها مما تعرضت له الفقيدة نيرة أشرف بشكل خاص وما تتعرض له الفتيات والنساء من عنف بشكل عام ومطالبة بإعدام القاتل .

فقالت : ” ارجوكم لو لقيتوا أي ست بتتضرب أو بتتعرض لعنف في أي مكان اتدخلوا يمكن تنقذوا حياتها .. حرام بنت في العمر ده لسه ماشافتش دنيا تروح عشان حقير مجرم قاتل زي ده .. ربوا أولادكم بقي عشان قرفنا، متخلفوش لو انتوا مبتعرفوش تربوا كفاية .. وإعدام إن شاء الله ” .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.